وفد غرفة شمال الباطنة يزور المعرض الدولي للألمنيوم والتكنولوجيا بإسطنبول

بدأ وفد غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة شمال الباطنة زيارته لجمهورية تركيا أمس، بالمعرض الدولي السادس للألمنيوم والتكنولوجيا والآلات والمنتجات التجارية الذي يقام خلال الفترة من 10 إلى 12 أكتوبر الجاري بإسطنبول. التقى الوفد مع مديري شركة أسان للألمنيوم الشركة الشقيقة (لكبار هولدينغ) وذلك في جناح معرضهم بمركز إسطنبول للمعارض. تم خلال الزيارة الإطلاع على أعمال شركة حياة هولدينغ لقطاع الأخشاب. ويواصل الوفد زيارته إلى عدد من الشركات والمصانع في مجالات الأخشاب والألمنيوم والإنشاءات والمقاولات والاطلاع على عدد من المعارض.
أكد المهندس سعيد بن علي العبري نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة شمال الباطنة رئيس الوفد على أن الزيارة التي يقوم بها وفد غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة شمال الباطنة لجمهورية تركيا مهمة جدًا، حيث إن تركيا دولة واعدة وصاعدة كقوة اقتصادية ولديها إمكانيات كثيرة ومثل هذه الزيارات سوف تخلق المزيد من الفرص الاستثمارية والتبادل التجاري بين أصحاب الأعمال العمانيين وأصحاب الأعمال في الجمهورية التركية.
وأضاف المهندس سعيد العبري: إن مثل هذه الزيارات تلعب دورًا كبيرًا في استكشاف الفرص الاستثمارية للتجار العمانيين وتروج للفرص الاستثمارية الواعدة في السلطنة حتى يستثمر رجال الأعمال في الدول التي تتم زيارتها، وتركيا دولة متطورة تجاريا واقتصاديا بالنسبة لنا في السلطنة خاصة مع التطور الكبير الذي تشهده الجمهورية، وحضورنا إلى تركيا جاء بهدف الاطلاع والاستكشاف عن الفرص الاستثمارية في المشاريع التجارية والاقتصادية لما تتميز به هذه الدولة من صناعات مختلفة، وهناك علاقات وطيدة تربطنا بالجمهورية التركية وهي علاقات قديمة، وبالنسبة لعمان تسعى إلى أن تعيد هذه العلاقات بمستوى أكبر مما هو عليه الآن وعمان هي الحضن الدافئ كما يطلق عليها الكثير من الاقتصاديين وترحب بتوثيق علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع الجميع، حيث تملك السلطنة ثلاثة موانئ وفي مواقع استراتيجية يمكن أن تعزز التجارة البينية بين الدولتين وهي: ميناء ريسوت في محافظة ظفار وميناء الدقم في محافظة الوسطى وميناء صحار في محافظة شمال الباطنة الذي يعتبر المنجم الواعد في المستقبل بما يملكه من مشاريع وصناعات عملاقة في مختلف الصناعات.
وقال رئيس الوفد المهندس سعيد بن علي العبري: إننا كنا نسمع عن الجمهورية التركية ولكن ما شاهدناه يفوق ما سمعنا عنه وندعو أصحاب الأعمال في تركيا لزيارتنا خلال الشهور المقبلة حتى يتعرفوا على الفرص الاستثمارية المتاحة لدينا في السلطنة عموما وفي محافظة شمال الباطنة خصوصا وهذه الزيارة التي نحن الآن نقوم بها نتمنى أن تكون فاعلة، حيث قدمنا من مؤسسات وشركات مختلفة صناعية وتجارية ونتمنى أن تنتهي الزيارة بتوقيع عقود من قبل الطرفين.
من جانب آخر تحدث المسؤولون في الجمهورية التركية عن الصناعات التي تشتهر بها بلادهم مقدمين شرحًا مفصلًا عن المواقع الصناعية والتجارية لديهم والمواقع والفرص الاستثمارية التي يمكن أن يستفيد منها الوفد العماني.