الأندية تدفع فاتورة غيابها عن المسابقات بأمر الانضباط

بلغت 68.450 ريالا عمانيا –

طبقت لجنة الانضباط في اتحاد الكرة نصوص لائحة العقوبات على الأندية التي أخلت بشروط المشاركة في المسابقات المختلفة التي تمثل النشاط السنوي للاتحاد ما بين التخلف عن المشاركة في البطولات الرئيسية بالفريق الأول أو مسابقات المراحل السنية لتأتي العقوبة قياسية في الغرامات المالية وفقًا للائحة.
وكشفت الغرامات المالية الكبيرة الموقعة على عدد من أندية الدرجة الأولى والثانية عن إشكاليات كبيرة تعاني منها الأندية التي من صميم دورها وواجبها المشاركة في الفعاليات الكروية المختلفة التي تمثل أساس النشاط فيها.
وبلغت جملة الغرامات التي وقعتها لجنة الانضباط على الأندية 68450 ألف ريال عماني مسجلة كأعلى رقم مالي في تاريخ الغرامات التي صدرت عن الانضباط في المواسم السابقة.
وسجل نادي السلام المركز الأول في لائحة الغرامات، حيث أوقعت عليه عقوبة تلزمه بدفع مبلغ 7500 ريال يليه نادي الحمراء 6000 ريال، وفي المركز الثالث نادي بخاء 6000 ريال وبنفس المبلغ تم تغريم نادي مدحاء 6000 ريال وكذلك نادي خصب 6000 ريال، وثم نادي الاتفاق 5500 ريال وكذلك نادي ينقل 5500 ريال، والكامل والوافي 5000 ريال ونادي جعلان 4000 ريال، وذات المبلغ سيدفعه نادي الوحدة 4000 ريال، ويبدأ العد التنازلي للعقوبات المالية بنادي بهلا 2000 ريال ومن ثم نادي أهلي سداب 1950 ريالا، ونادي سمائل 1750 ريالا، ونادي بوشر 1500 ريال، ونادي مصيرة 1000 ريال ونادي عبري 1000 ريال ونادي الوسطى 1000 ريال ونادي الطليعة 1250 ريالا وفي القائمة الأخيرة أندية المصنعة والبشائر ونزوى، وتمت معاقبتهم بغرامة تبلغ 500 ريال عماني.
وأكد مسؤول في اتحاد كرة القدم أن عدم وفاء الأندية بتعهدها المشاركة في مسابقات الأندية الرئيسية أو في منافسات المراحل السنية بات يشكل ظاهرة ولذلك لا تهاون أو تراجع عن فرض العقوبات حسب ما تنص اللوائح مشيرًا إلى أن هذا الأمر بالرغم من إنه يغذي خزينة الاتحاد بالمال إلا أن المكسب الحقيقي يتمثل في أن تشارك الأندية، وتلتزم بالتواجد في مختلف المسابقات التي ينظمها الاتحاد بالصورة التي تثري التنافس وتساعد في إيجاد المواهب للرعاية المطلوبة التي تطور قدراتهم الفنية وتجعل منهم قاعدة لدعم مستقبل الكرة العمانية.