شراكة ثنائية بين اتحاد الكرة والمجر

اتفق اتحاد كرة القدم والقنصلية المجرية في مسقط على أن تقوم الأخيرة بفتح قنوات الاتصال والتواصل بين الاتحاد العماني لكرة القدم ونظيره المجري بغرض تفعيل التعاون المشترك والاستفادة من الخبرات المجرية في تدريب وتأهيل المدربين والحكام وإقامة المعسكرات وتنظيم المباريات الودية بين المنتخبات المختلفة. جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع النائب الأول لرئيس اتحاد الكرة العماني محسن المسروري والأمين العام للاتحاد سعيد عثمان وسعادة اشتفان دافيد توت القنصل المجري المعتمد لدى السلطنة، زولت باكوزدي المستشار التجاري والاقتصادي بالسفارة المجرية وتم التأكيد على ضرورة التعاون والعمل الثنائي المشترك الذي يوثق العلاقات المتميزة بين السلطنة والمجر وأن تتبلور في اتفاقيات ثنائية تحقق الأهداف المشتركة.
وأكد قنصل دولة المجر حرصهم على لعب الدور الإيجابي في توطيد العلاقات بين الاتحادين العماني والمجري وستقوم القنصلية بالشروع فورا في بحث هذا الأمر من خلال التواصل مع المسؤولين في اتحاد الكرة في المجر ومتابعة الخطوات إلى أن تتوج بلقاءات مشتركة بين المسؤولين عن كرة القدم في البلدين وسترى القنصلية من جانبها هذه العلاقة حتى تثمر عن شراكة حقيقية وذات جدوى. وأكد محسن المسروري بأن اللقاء كان طيبا وتم خلاله استعراض مساعي دولة المجر عبر قنصليتها في السلطنة لنشر لعبة جديدة تجمع بين كرة الطاولة وكرة القدم وتسعى المجر إلى نشرها في منطقة الخليج ودول العالم الأخرى حتى تصبح من بين الألعاب المنتشرة والمعتمدة دوليا وتقام فيها المنافسات القارية والعالمية.
وأشار إلى أنهم اطلعوا القنصل المجري على أن نشر مثل هذه اللعبة يتطلب في البداية توفير فرص لمجموعة من الشباب لتعلمها وإتقانها والتعرف على قواعدها وقوانينها ومن ثم القيام بنشرها وصولا إلى تشكيل لجنة خاصة تشرف عليها وتتولى مهمة تنظيم مسابقاتها في حال جذبت اللعبة الشباب.
وقال النائب الأول لرئيس اتحاد الكرة العماني: استفدنا من اللقاء وبحثنا دور القنصلية في فتح قنوات الاتصال بيننا واتحاد الكرة المجري وتلقينا وعدا بأن يتم ذلك في وقت قريب وهذا ما نرجوه في إطار حرص اتحاد الكرة على الانفتاح والبحث عن شراكات مفيدة تساعد في تطبيق برامج التطور الاستراتيجية للكرة العمانية.