السلطنة في المرتبة الـ 6 عربيا والـ 53 عالميا بـ «التنافسية»

حافظت على الصدارة في «الخلو من الإرهاب» على مستوى الدول –
تقدم ملحوظ في العديد من المؤشرات و«الابتكار» يقفز 29 مركزا –
كتب – زكريا فكري: حصلت السلطنة على المرتبة 53 عالميا والسادسة عربيا في تقرير التنافسية العالمي للعام 2019 والصادر امس من المنتدى الاقتصادي العالمي، ويتضمن 12 محورا أساسيا.
وأظهر الرصد الذي قام به المكتب الوطني للتنافسية لنتائج التقرير قفزات حققتها السلطنة في عدد من المحاور والمؤشرات مقارنة بالعام الماضي مثل الابتكار وكفاءة الإطار القانوني والتي جاءت كنتيجة للجهود المبذولة من قبل مختلف المؤسسات في القطاعين العام والخاص.
وحافظت السلطنة على المرتبة الأولى عالميا في مؤشر الخلو من وقوع الإرهاب، وهو مؤشر مهم يعكس ما تتمتع به السلطنة من استقرار سياسي وأمني، وقد أحرزت السلطنة المرتبة السابعة عالميا في وجود رؤية طويلة الأمد للحكومة، والعاشرة عالميا في استجابة الحكومة للتغيير، والخامسة عشرة عالميا في ضمان استقرار السياسة الحكومية.
وقفزت 29 مركزا في محور الابتكار لتصبح في المرتبة السابعة والخمسين على مستوى العالم.
وقال سعادة الدكتور خليفة بن عبدالله البرواني الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات، في اللقاء الذي عقده المكتب الوطني للتنافسية مع مركز التواصل الحكومي، إن تقييم هذا العام أعطى اهتماما للثورة الصناعية الرابعة والابتكار، موضحا أن معايير التقييم تتغير من عام لآخر.
وناقشت حلقة العمل الوطنية رفيعة المستوى بعنوان تحليل تقرير مؤشر الابتكار العالمي التي نظمها مجلس البحث العلمي صباح أمس آليات تمكين مؤشرات السلطنة في مؤشر الابتكار العالمي مؤكدة على تذليل التحديات أمام الابتكار وتصميم استراتيجيات وطنية فاعلة في هذا الإطار، وعقدت برعاية معالي الشيخ الفضل بن محمد الحارثي الأمين العام لمجلس الوزراء.