الحريري يؤكد تمسك لبنان بالقرار 1701 والتزام الحكومة النأي بالنفس

بيروت -عمان – حسين عبدالله –

استعرض رئيس الحكومة اللبنانية ​سعد الحريري​ ​، مع وكيلة الأمين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام، روزماري ديكارلو، في حضور المنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان ​يان كوبيش​، الأوضاع في المنطقة والتحديات التي يواجهها لبنان للحفاظ على استقراره الأمني والاقتصادي والاجتماعي. وأكد الحريري تمسك لبنان بالقرار 1701​ والتزام الحكومة بسياسة النأي بالنفس​، ورفض كل ما من شأنه جر لبنان إلى صراعات المحاور أو التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية. ولفت الى إنه يعمل مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على التعاون الكامل بين الحكومة والمجلس النيابي ، على تحصين لبنان في وجه المخاطر الإقليمية والإقتصادية وعلى إنجاز الإصلاحات الإدارية والقطاعية والمالية بالتوازي مع الجهود لإطلاق برنامج الإستثمار الذي تم تأمين تمويل المرحلة الأولى منه في ​مؤتمر (سيدر)​. كما شدد الحريري على مسؤولية المجتمع الدولي والأمم المتحدة بشكل خاص في مساعدة لبنان على منع الإعتداءات ووضع حد للخروقات الإسرائيلية للقرار 1701، الذي نجح في حفظ الهدوء على مدى 13 سنة، مذكرا أن هذه المسؤولية تندرج في إطار منع اندلاع أي نزاع إقليمي، في الظروف الخطيرة التي تعيشها معظم دول المنطقة.