«رؤية الشباب» تنظم تحدي «ثبتها» لأفضل إعلان بيئي مبتكر

لتعزيز الوعي البيئي لدى الشباب –
متابعة – حمد بن محمد الهاشمي –

نظمت شركة رؤية الشباب بالتعاون مع شركة مواصلات تحدي «ثبتها» لأفضل إعلان بيئي مبتكر، بمقر رؤية الشباب في مسقط، وتعد هذه المسابقة بناء على اهتمام الشركة في تعزيز الوعي البيئي لدى الشباب بأسلوب محبب وإبداعي، ونشر الفكر المبتكر في الإعلانات الاجتماعية المتعلقة بالقضايا البيئية.
ويهدف التحدي إلى نشر الوعي البيئي بطريقة تفاعلية ومؤثرة، ورفع مستواه في السلطنة بأسلوب إبداعي وتشجيع الشباب العماني على الابتكار والإبداع البصري بقضايا مثل البيئة، بالإضافة إلى غرس الاهتمام بالبيئة بطريقة غير مباشرة في أذهان أفراد المجتمع.
ويعتبر التحدي عبارة عن مجموعة من الفرق تم اختيار أفرادها بعد التسجيل في المسابقة، وذلك للخروج بأفضل إعلان بيئي توعوي من خلال تصميم ثلاث ملصقات إعلانية توعوية مترابطة، كما يتضمن حلقات عمل لتعزيز مهارات التسويق وصناعة الأفكار لدى المشاركين وتوجيههم للخروج بالأفضل، حيث عملت الفرق من الساعة التاسعة صباحا وحتى السادسة مساء، وصاحبها حلقة تفاعلية قبل بدء التحدي لإثراء الأفكار الإبداعية قدمها بسام المسكري أحد مؤسسي شركة «one zero one».
وقالت رحمة آدم مديرة تحدي «ثبتها»: «المميز في هذه النسخة هو أن الموضوع عن «البلاستيك» مما رفع من معيار التحدي لأن هذه المشكلة البيئية متكررة؛ لذا لم يكن من السهل على الفرق الخروج بتصاميم مبتكرة، ولكن كعادة مشاركين رؤية الشباب عملوا بكل طاقتهم الإبداعية وخرجوا بتصاميم جديدة، ملهمة وإبداعية». من جانبه قال عيسى الوهيبي من الفريق الفائز في المسابقة: «الجميل في التحدي تنوع فقراته بين كسر الجليد، والحلقات التفاعلية والتحكيم وعرض الأعمال بشكل سلس ومترابط، كل فقرة من هذه الفقرات أضافت لنا نوع من كسب المعرفة والخبرات عن طريق الاستماع للمحاضرين وإضافة معلومات قيمة ساعدتنا من خلالها على تحسين أدائنا وتقديم مستوى أفضل في التحدي». وأضاف: إن التحدي الأكبر كان في التعرف على أفراد الفريق الأول مرة ومعرفة أفكارهم ونقاط التشابه والاختلاف بينهم ولكن على الرغم من ذلك استطاعوا أن يجتمعوا ككتلة فكرية واحدة تخرج بتصميم موحد وبسيط.
وفي نهاية التحدي قامت لجنة التحكيم المكونة من: عصام حمود مصمم هويات بصرية، ونهاد الهادي مهتمة بالتسويق الإلكتروني، وغدينة العيسائي مهتمة بالمجال البيئي، بتقييم الأعمال حسب قوة وعمق الفكرة وجاذبية الإعلان من حيث التصميم والإتقان والابتكار ومدى ملامسة القضية للواقع المحلي وأصالة الفكرة وعالميتها وجودة العمل ومقدار الجهد المبذول على إنتاج العمل.
واختتمت المسابقة بعرض الإعلانات التي قام بها المشاركون وإعلان الفائز وتكريمه بجائزة مالية وعرض الإعلانات الفائزة لمدة شهر في شاشات حافلات شركة مواصلات.
الجدير بالذكر أن شركة رؤية الشباب، أول شركة عمانية خاصة في ريادة العمل الشبابي، محترفون في تصميم وتقديم خدمات وبرامج متنوعة في كل ما يخص الشباب من عمر 14 إلى 35 سنة وذلك لتكوين قيادات شبابية تسعى لخدمة المجتمع، بناء على احتياجاتهم بطرق مختلفة وممتعة وبجودة وكفاءة عالية.