«الوثائق والمحفوظات» ومركز أبحاث باسطنبول ينظمان مؤتمرًا دوليًا

بعنوان «تاريخ علاقات الصين بالعالم الإسلامي .. عُمان نموذجا» –

استقبل سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بمكتبه سعادة خالد إرن المدير العام لمركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (ارسيكا)، جاء ذلك في إطار تحضيرات الهيئة للمؤتمر الدولي «تاريخ علاقات الصين بالعالم الإسلامي.. عُمان نموذجا»، والذي سيعقد خلال الفترة من 23-24 ديسمبر المقبل في العاصمة مسقط.
يأتي المؤتمر بهدف تنفيذ دراسة معمقة في تاريخ العلاقات في الجوانب التجارية والاقتصادية والثقافية والتاريخية والسياسية وما ارتبطت به الصين من علاقات قديمة وممتدة عبر العصور مع سلطنة عمان ودول العالم الإسلامي. حيث سيتطرق المؤتمر إلى التواصل التاريخي بين الصين والعالم الإسلامي، والتأثيرات الفنية والعلمية والأدبية، إلى جانب التبادل الثقافي، والعلاقات الدولية بين الدول الإسلامية والصين، والعلاقات العمانية الصينية من الماضي إلى الحاضر.
من جانبه أكد خالد إرن المدير العام لمركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (ارسيكا) دعم المركز ومباركته لإقامة المؤتمر في العاصمة مسقط، لما تحظى به سلطنة عمان من مكانة كبيرة بين دول العالم الإسلامي ولدى الصين، وأضاف إرن بأن الاجتماع التحضيري بين مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (ارسيكا) وهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية لوضع الترتيبات اللازمة لتحقيق الأهداف المرجوة والغايات المنشودة لهذا المؤتمر، مؤكدًا سعادته على أن المؤتمر سيحظى بمشاركة باحثين من مختلف الدول الإسلامية، كما سيعبر المؤتمر عن عمق العلاقات التي تربط جمهورية الصين الشعبية بسلطنة عمان والدول الإسلامية والروابط التاريخية لامتداد هذا التواصل الحضاري.
وزار سعادة خالد إرن المدير العام لمركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (ارسيكا) مختلف تقسيمات الهيئة التخصصية والفنية، وتم تسليط الضوء خلالها على عرض مرئي يتحدث عن الهيئة وأهم أهدافها والاختصاصات والأعمال التي تقوم بها، كما اطلع الضيف على تجربة السلطنة في مجال إدارة الوثائق وحفظها وإدارة المستندات والوثائق الإلكترونية.