الأحمر يستهدف الصدارة في مواجهة نظيره الأفغاني

في التصفيات المزدوجة.. اليوم –

كتب – فيصل السعيدي –

أكمل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تحضيراته لمواجهة نظيره المنتخب الأفغاني في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم على أرضية استاد السيب الرياضي في إطار الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 بقطر وكأس أمم آسيا 2023 بالصين ويبحث الأحمر بقيادة المدرب الهولندي ايروين كومان ومساعديه مهنا سعيد ووليد السعدي عن النقاط الثلاث في مباراة اليوم من أجل خطف صدارة جدول ترتيب المجموعة الخامسة من التصفيات الآسيوية المزدوجة والتي يتصدرها حاليا المنتخب القطري الشقيق برصيد 4 نقاط من مباراتين على خلفية فوزه على منتخب أفغانستان بسداسية نظيفة في الجولة الأولى قبل أن يسقط في فخ التعادل السلبي في ميدانه أمام ضيفه المنتخب الهندي في الجولة الثانية مع شقيقه المنتخب القطري برصيد 3 نقاط ويحتل منتخبنا الوطني وصافة ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة خاضها في التصفيات الآسيوية حتى الآن، حيث عاد في الجولة الأولى منتصرا على مضيفه المنتخب الهندي بهدفين مقابل هدف قبل أن يخلد للراحة الإجبارية في الجولة الثانية في شهر سبتمبر الماضي.
ولهذا تكتسي مباراة اليوم ضد المنتخب الأفغاني أهمية قصوى في السباق المحموم على انتزاع الصدارة من المنتخب القطري الشقيق، حيث يرفع منتخبنا الوطني شعار الفوز.
وكان الهولندي ايروين كومان مدرب منتخبنا الوطني قد كشف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد الأربعاء الماضي باستاد السيب الرياضي عن القائمة الجديدة للأحمر في المعسكر الحالي والتي شهدت عودة الحارس الأمين علي الحبسي لصفوف الأحمر من جديد بعد طول انتظار وعرفت القائمة الجديدة أيضا عودة علي سالم وأرشد العلوي وعصام الصبحي وفهمي سعيد دوربين كأبرز المنضمين لمعسكر المنتخب الوطني.
وفي المقابل شهدت القائمة الجديدة استبعاد كل من : سعد سهيل ومازن الكاسبي وإبراهيم المخيني وخالد البريكي ونادر عوض ومعتز صالح عبدربه وصلاح اليحيائي وتعددت أسباب الاستبعاد ما بين فنية وإدارية وطبية ويكمن الغياب الأبرز في اللاعب سعد سهيل الذي سيغيب عن صفوف الأحمر لأسباب إدارية تتعلق بعدم حصوله على البطاقة الدولية من قبل ناديه السابق النصر السعودي وما ترتب عليها من تأخير في توقيع مخالصته المادية مع النادي السعودي وبالتالي تعطيله عن اللعب في مباريات دوري عمانتل مع ناديه الجديد النهضة والذي وقع معه عقدا هذا الموسم.
وضمت القائمة الجديدة للمنتخب الوطني كلا من : محمد المسلمي وعلي البوسعيدي وأحمد مبارك كانو والمنذر العلوي وعبدالعزيز المقبالي وفهمي دوربين وأحمد الكعبي وحارب السعدي ورائد إبراهيم ومحمد الغافري ومحمد فرج الرواحي وعبدالعزيز الغيلاني وياسين الشيادي ومحمد خصيب ومحسن الغساني وعمران الحيدي وعلي سالم ومحسن جوهر وأرشد العلوي وعصام الصبحي.
وكان منتخبنا الوطني قد حقق المطلوب منه في الجولة الأولى من التصفيات الآسيوية المزدوجة حينما عاد بالنقاط الثلاث من مدينة بوجاتي الهندية اثر فوزه على مضيفه المنتخب الهندي بشق الأنفس بهدفين مقابل هدف بفضل ثنائية اللاعب المتألق المنذر العلوي.

كـــــومان: نبحــــث عن نســـبة الأهــداف

أكد الهولندي ايروين كومان مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم بأن المباراة ضد أفغانستان اليوم هي الأولى للمنتخب على أرضه وبين جماهيره مشددا بأنه سيلعب للفوز وهو على ثقة كبيرة باللاعبين، جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده المدرب الهولندي ظهر أمس في فندق جراند ميلينيوم بمسقط للحديث حول استعدادات منتخبنا الوطني لمواجهة نظيره الأفغاني اليوم لحساب الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية المزدوجة.
وتعهد كومان بتقديم الأداء المطلوب في مباراة اليوم حيث قال: سنحاول تقديم المستوى المأمول في لقاء أفغانستان على ضوء الإعداد الجيد الذي خضعنا له طيلة الفترة السابقة، مؤكدا بأن العمل الجيد تظهر ثماره في المباراة.
وتحدث كومان عن أهمية استدعاء علي الحبسي لصفوف المنتخب الوطني خلال الفترة الحالية وفي هذا الصدد ذكر قائلا: علي يمتلك تاريخا وإرثا كرويا عظيما جدا ووجوده في صفوف المنتخب خلال الفترة الراهنة يدلل على أهميته الكبيرة وقناعتنا التامة بقدراته وإمكانياته وما يضيفه من جودة في الأداء سينعكس إيجابا على المنتخب الوطني لاسيما وأن حراس المرمى يملكون طابع الاستمرارية في العطاء لسنوات طويلة إذا ما سمحت لهم لياقتهم البدنية بالاستمرار في الملاعب.
وفي معرض رده على تساؤل صحفي يتعلق بالاستراتيجية التي سينهجها المدرب الهولندي حيال التعامل مع الفلسفة الدفاعية المتوقعة للمنتخب الأفغاني في مباراة اليوم أجاب كومان: من الطبيعي أن يفكر المنتخب الأفغاني في الخروج بأقل الأضرار الممكنة من مباراة منتخبنا الوطني لذلك سيلجأ إلى سلاح تضييق المساحات أمام خط هجومنا وسيفكر بطريقة أو بأخرى في الخروج بنتيجة التعادل وعليه ينتظرنا عمل كبير في المباراة من حيث السعي في خلق المساحات ومحاولة ضرب عمق دفاعات المنتخب الأفغاني.
وأضاف المدرب الهولندي: احترم منتخب أفغانستان وقد تابعته في مباراتي قطر وبنجلاديش في هذه التصفيات وقد لاقى صعوبات في هاتين المباراتين ولكنه من المؤكد أنه استعد جيدا لمواجهتنا ولهذا لن نستخف أو نستهين بقدراته.
وأتم: العامل التهديفي أمر مهم جدا في لقاء أفغانستان ونأمل أن نوفق في إحراز الأهداف خلال هذه المباراة، حيث نبحث عن تسجيل نسبة أهداف مريحة تضمن استمرار منافستنا في المجموعة وفي الحقيقة تم إعداد وتوجيه اللاعبين بشكل جيد على تسجيل الأهداف خلال الحصص التدريبية الأخيرة ونأمل أن ينعكس ثمار عملنا داخل الملعب بناء على الثقة التي زرعناها في جميع اللاعبين.
وحول مصير علي سالم من المشاركة في لقاء اليوم عقب الإصابة التي ألمت به في إحدى الحصص التدريبية الأخيرة للمنتخب الوطني أوضح كومان: بطبيعة الحال علي سالم ذهب إلى المستشفى وأجرى بعض الفحوصات الطبية وستتحدد مشاركته في مباراة أفغانستان على ضوء نتيجة التقارير الطبية وسيتبين ذلك أيضا من خلال الحصة التدريبية الأخيرة للمنتخب فهي من ستحسم أمر مشاركته في المباراة من عدمها .

أنوش داستجير : نأمل في الخروج بنتيجة إيجابية

أعرب المدرب الشاب أنوش داستجير مدرب منتخب أفغانستان عن أمله في أن ينجح منتخب بلاده في العودة إلى دياره بنتيجة إيجابية من خلال مباراته المرتقبة أمام منتخبنا الوطني اليوم، وفي هذا السياق تحدث في المؤتمر الصحفي قائلا: صحيح أننا عانينا في بداية هذه التصفيات، حيث تعرضنا لهزيمة ثقيلة أمام قطر بستة أهداف دون رد قبل أن نستفيق في الجولة الثانية ونهزم منتخب بنجلاديش بهدف نظيف ولكننا نعرف المنتخب العماني جيدا، حيث سبق أن لعبنا معه مباراتين وديتين ولكن يحدونا الأمل في الخروج بنتيجة إيجابية من مباراة اليوم وصحيح أننا سنفتقد لعناصر أساسية مؤثرة في هذه المباراة ولكننا نملك البدلاء الجاهزين والقادرين على تعويضهم .
وأكمل: فوزنا على بنجلاديش في الجولة الثانية من التصفيات خفف من صدمة الخسارة الثقيلة أمام قطر في مستهل مشوارنا بالتصفيات وهذا الأمر بمثابة دفعة معنوية إيجابية تجعلنا ندخل مباراتنا مع عمان بأعصاب أهدأ وبنوع من الأريحية نسبيا.

علي البوسعيدي: لا نرغب في تكرار الخطيئة

تحدث علي البوسعيدي بنبرة ملؤها الثقة والتفاؤل بتحقيق نتيجة إيجابية في المباراة المرتقبة لمنتخبنا الوطني أمام أفغانستان اليوم وفي هذا الشأن علق قائلا: سنخوض مباراة مهمة على أرضنا وبين جماهيرنا أمام منتخب أفغانستان الذي نكن له كل احترام وتقدير ونحن كلاعبين عازمون على التعامل مع المباريات كل على حدة ونسعى لتقديم المستوى المطلوب ونأمل أن تتكلل مساعينا بالنجاح والتوفيق في رحلة البحث عن ثلاث نقاط جديدة من بوابة أفغانستان اليوم. وأردف البوسعيدي: النقاط الثلاث هي هاجسنا الدائم وهدفنا الأساسي من مباراة أفغانستان على اعتبار أنها ستسهم في تقريبنا من العبور إلى المرحلة التالية من التصفيات وأتذكر جيدا كيف فقدنا نقاطا سهلة مع فرق تتذيل ترتيب مجموعتنا خلال التصفيات السابقة وعلى هذا الأساس لا نريد أن نكرر نفس الخطيئة وسنحرص تماما على عدم التفريط بأي نقاط في المتناول خلال هذه التصفيات.