الأمينة العامة لجائزة التميّز الحكومي العربي تعرّف برؤية وأهداف الجائزة وآلية المشاركة فيها

تعزيز التعاون القائم بين المنظمة العربية للتنمية الإدارية والسلطنة
العمانية في 9 اكتوبر/ استقبل معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية بمكتبه اليوم سعادة مريم الحمادي الأمينة العامة لجائزة التميّز الحكومي العربي والوفد المرافق لها، وقد أكد وزير الخدمة المدنية خلال المقابلة على أهمية مثل هذه الزيارات في تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب والممارسات الإدارية الناجحة في الدول العربية والتي تهدف الى رفع كفاءة الأداء والتطوير المستمر على مستوى الخدمات المقدمة من الوحدات الحكومية معتبرًا أن زيارة المسؤولة العربية ستعمل على تعزيز التعاون القائم حاليًا بين الوزارة والمنظمة العربية للتنمية الإدارية وجامعة الدول العربية.
من جانبها أكدت سعادة مريم الحمادي أن زيارتها للسلطنة ستسهم في الاستفادة المتبادلة من التجارب والممارسات الإدارية الناجحة بين الجانبين وتعزيز التعاون القائم بين المنظمة العربية للتنمية الإدارية والسلطنة في مختلف المجالات ومنها مجال تنمية الموارد البشرية وتطوير الكفاءات الحكومية.
وعّرفت بجائزة التميّز الحكومي العربي من حيث الرؤية والأهداف والفئات المستهدفة وشروط وآلية المشاركة في الجائزة التي أقرتها المنظمة العربية للتنمية الإدارية في دورتها العادية الـ(55) التي عقدت في 30 إبريل من العام الماضي والتي تستهدف الوزارات والوحدات الحكومية بالدول العربية مبينة ان هذه الجائزة تعد الأولى من نوعها على المستوى العربي في مجال التطوير الإداري.
واستعرضت المسؤولة العربية خلال المقابلة أهداف الجائزة مشيرة الى أن هذه الأهداف تتمثل في نشر ثقافة التميّز المؤسسي في الدول العربية وإيجاد فكر قيادي إيجابي لتلبية التميّز في الجهات الحكومات العربية والتركيز على تحسين الأداء العام والتطوير المستمر في الأجهزة الحكومية العربية، وأوضحت أن من هذه الأهداف أيضًا توفير منصة عربية لتبادل أفضل الممارسات والتجارب الحكومية الناجحة وإبراز وتقدير الجهود الحكومية المتميزة بالدول العربية مؤكدة أن الجائزة تعد فرصة للاستفادة من التجارب الناجحة وبوابة لدعم الدول العربية بعضها البعض في تحديث العمل الحكومي، وأشارت إلى أن الجائزة تشمل عدة فئات منها الجوائز المؤسسية التي تنقسم إلى رئيسية والجوائز الفرعية وفئة أفضل مبادرة أو تجربة تطويرية حكومية وفئة أفضل مشروع حكومي عربي لتمكين الشباب وفئة أفضل مشروع حكومي لتطوير التعليم وفئة أفضل مشروع حكومي لتطوير القطاع الصحي وفئة أفضل مشروع حكومي عربي لتطوير البنية الأساسية وفئة أفضل مشروع حكومي لتنمية المجتمع وأفضل تطبيق حكومي عربي ذكي.. كما تتضمن تقييمًا للمشاركات في الجائزة تقوم وفق ثلاثة مستويات تتضمن لجنة تحكيم وفريق فني وفرق المقيّمين بهدف تحقيق معايير الشفافية والحياد والنزاهة في مختلف محطات التقييم.
حضر المقابلة سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري وعدد من مسئولي الوزارة.