900 طالب وطالـبـة يشـاركـون فــي أولـمبيـاد الأجــيــال

البطولة تسهم في نشر ممارسة الأنشطة الرياضية بالمدارس –

صلالة – عادل بن مبروك البراكة –

عقد صباح أمس بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة مؤتمر صحفي للتعريف ببطولة المجمع التي تقام تحت شعار «أولمبياد الأجيال ٢٠١٩»، والتي ينظمها المجمع بالتعاون مع لجنة الرياضة المدرسية بمحافظة ظفار، وذلك بحضور الدكتور منصور بن سلطان الطوقي مدير عام مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة ومحمد بن عامر الكثيري رئيس قسم رعاية المجيدين بالمجمع ومن جانب اللجنة الرياضية المدرسية بالمحافظة يوسف بن عوض بن نصيب بيت سليم أمين سر لجنة الرياضة المدرسية بمحافظة ظفار وممثلي اللجنة الرياضية بالمحافظة وكذلك ممثلي المدارس المشاركة البالغ عددها 36 مدرسة منها 23 مدرسة للذكور و13 مدرسة للإناث.
تهدف البطولة التي تقام في نسختها الثانية إلى المساهمة في نشر ثقافة ممارسة الأنشطة الرياضية لطلبة المدارس والمساهمة في إبراز المواهب الرياضية من الجنسين. وإيجاد بيئة جاذبة ومحفزة للتنافس الشريف والترويج لنمط الحياة الصحي المتوازن لدى الشباب وتأكيد مبدأ التربية الشاملة في العناية بالناشئة واليافعين.
كما تطرق المؤتمر إلى الألعاب والمسابقات المتضمنة في البطولة الجماعية ومتمثلة في كرة الطائرة وكرة السلة 3×3 – وكرة القدم والفردية والمتمثلة في الريشة الطائرة والشطرنج وألعاب القوى، حيث رصدت اللجنة المنظمة جوائز مادية للمدارس الحاصلة المراكز الأولى للفئتين الذكور والإناث والترتيب العام، متمثل في المركز الأول في الترتيب العام على مستوى المدارس (الذكور والإناث) مبلغ 1000 ريال عماني والمركز الثاني في الترتيب العام على مستوى المدارس (الذكور والإناث) مبلغ 700 ريال عماني والمركز الثالث في الترتيب العام على مستوى المدارس (الذكور والإناث) مبلغ 400 ريال عماني، أي بمعنى بالإضافة إلى درع الإجادة الرياضية للمدارس الحاصلة على المركز الأول في الترتيب العام للفئتين الذكور والإناث.
بدأ المؤتمر بكلمة ألقاها الدكتور منصور بن سلطان الطوقي مدير عام مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة تحدث من خــــلالها حول البطولة بشكل عام، وقال: البطولات المنفذة في المدارس تعتبر الركيزة الأساسية لنهوض أي رياضي في أي مجتمع ونحن فــــــــي المجمع هدفنا تحفيز النشاط المدرسي الرياضي بالشكل الصحيح بحيث تعود بالفائدة على مختلف الطلاب الممارسين لمختلف المسابقات والألعاب الرياضية.
وتطرق إلى أهداف البطولة وقال: تهدف البطولة إلى المساهمة في نشر ممارسة الأنشــــطة الرياضية لطلبة المدارس والمساهمة في إبراز المواهب الرياضية من الجنسين وإيجاد بيئة جاذبة ومحفزة للتنافس الشريف والترويج لنمط الحياة الصحي المتوازن لدى الشباب وتأكيد مبدأ التربية الشاملة في العناية بالناشئة واليافعين. وأضاف: عدد المتوقع للمشاركة هذا العام 900 طالب وطالبة من مختلف المدارس التعليمية العامة والخاصة وهي الفئة المستهدفة في البطولة، مشيرا خلال حديثه إلى الشروط العامة والفنية للبطولة والمسابقات المتضمنة في البطولة ونظام كل مسابقة من المسابقات المدرجة ضمن البطولة، مؤكدا أن البطولة هي نموذج تعاون بين مختلف القطاعات خاصة التربية والتعليم بهدف عمل نقلة نوعية لتلك المسابقات المدرسية الرياضية بحيث تقام البطولة سنويا. واختتم حديثه بتقديم الشكر لوزارة التربية والتعليم وبالأخص لجنة الرياضة المدرسية في محافظة ظفار على تعاونها الدائم، وقال: بدأنا المشروع العام الماضية وحققنا النجاح الكبير بمشاركة 500 مطالب ونسعى من خلال البطولة هذا العام إلى تفاعل ومشاركة إيجابية في مختلف الألعاب والمسابقات خصوصا أنه تمت إضافة عدة ألعاب جديدة في البطولة.
وحول البطولة قال يوسف بن عوض بن نصيب بيت سليم أمين سر لجنة الرياضة المدرسية بمحافظة ظفار: أولا نقدم شكرنا لمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة ممثلا بالدكتور الوليد بن سعيد الهنائي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار رئيس لجنة الرياضة المدرسية بالمحافظة لاستضافة المجمع هذه البطولة والتي شهدت الزخم الإيجابي من خلال المسابقات والألعاب المتنوعة خصوصا أن بطولة هذا العام تم تضمين عدد من الألعاب الجديدة، كما نقدم شكرنا لجميع المدارس المشاركة.
عقب المؤتمر تم إجراء مراسم القرعة للمسابقات الجماعية في البطولة المتمثلة في كرة الطائرة وكرة السلة 3×3 وكرة القدم للذكور والإناث.
الجدير بالذكر أن التصفيات الأولية للبطولة قد اختتمت مؤخرا وشهدت مشاركة ما يقارب ١٥٠ طالبا وطالبة في مسابقتي ألعاب القوى والشطرنج من مدارس ولاية سدح ومكتب الإشراف التربوي بثمريت، بحيث انضمت الفرق المتأهلة إلى المدارس الأخرى التي سوف تخوض التصفيات النهائية للبطولة.