المستشفى السلطاني يستعرض تطبيق مؤشرات الأداء الدولي

افتتح قسم معلومات الإحصاء بالمستشفى السلطاني أمس معرض مؤشرات الأداء الأول الذي يهدف إلى استعراض تطبيق مؤشرات مقياس الأداء KPI بالمستشفى والتطرق إلى التحديات والإيجابيات من التطبيق في مختلف أقسام المستشفى، إضافة إلى تشجيع وتحفيز الأقسام المتميزة في تطبيق هذا المقياس.
وأوضحت فضيلة السالمية رئيسة قسم معلومات الإحصاء بالمستشفى ومسؤولة عن مقياس الأداء، بأن مقياس KPI هو عبارة عن عملية لقياس الأداء في أية مؤسسة بحيث تتضمن على مجموعة من مؤشرات الأداء تساهم في إطلاع الموظفين على أدوارهم الحيوية خلال العمل حيث قام المستشفى بتطبيقه بشكل ممنهج في عام 2015 حيث بلغت عدد الأقسام والدوائر المنتهجة له في الوقت الراهن حوالي 18 قسمًا، مع السعي في رفع عدد الأقسام والدوائر إلى 35 قسمًا بحلول عام 2021».
وقد ساهم تطبيق مقياس الأداء KPI إلى تطوير وتعزيز جودة الرعاية الصحية والخدمية المقدمة للمراجعين والمرضى، وتشجيع العاملين الصحيين على بذل المزيد من العطاء والتميز، هذا بالإضافة إلى تحديد مواطن التحديات التي تواجه الأقسام والكوادر العاملة ومن ثم السعي في إيجاد حلول ناجعة لها. الجدير بالإشارة إلى أن المستشفى السلطاني يسعى جاهدًا في تطبيق الإستراتيجيات والرؤى المنتهجة دوليًا في مجال تعزيز جودة الرعاية الصحية بما يلبي تطلعات وطموحات المستفيدين من خدمات هذا الصرح الطبي. حضر افتتاح المعرض الدكتور قاسم بن أحمد السالمي مدير عام المستشفى السلطاني وبمشاركة مختلف الأقسام والدوائر الطبية والإدارية وذلك في الساحة الرئيسية لقاعة المؤتمرات بالمستشفى.