مسقط تحتضن الأولمبياد الخليجي للرياضيات والفيزياء ومناهزات اللغة العربية

تتواصل اليوم الثلاثاء أولمبياد الرياضيات الخليجي السابع GMO/‏2019 وأولمبياد الفيزياء الخليجي الثالث GPhO/‏2019 ومناهزات اللغة العربية الثالث الذي تحتضنه السلطنة حاليا ويختتم يوم الخميس القادم ويقيمه مكتب التربية العربي لدول الخليج.
ويقام اليوم الاختبار العملي للطلبة المتنافسين في أولمبياد الرياضيات الخليجي وأولمبياد الفيزياء الخليجي بالتعامل مع تجربة أو تجربتين عمليتين والوصول إلى نتائج علمية دقيقة في نفس فروع الفيزياء الخاصة في النظري، بينما يقام الاختبار الشفوي للطلبة المتنافسين في مناهزات اللغة العربية الخليجي.
وأقيمت أمس (الإثنين) الاختبارات التحريرية للطلبة المتنافسين، ويبلغ عدد المشاركين في أولمبياد الرياضيات الخليجي 6 من طلاب وطالبات المرحلة الثانوية في الدول الأعضاء بالمكتب، يتنافسون على الإجابة عن 4 أسئلة غير نمطية، ومتعمقة تقيس مستويات التفكير العليا في مجالات الرياضيات المختلفة (الجبر، والهندسة، ونظرية الأعداد، والتركيبات)، ويشارك في أولمبياد الفيزياء الخليجي 4 من طلاب وطالبات المرحلة الثانوية في الدول الأعضاء بالمكتب، يتنافسون على الإجابة عن 4 أسئلة غير نمطية، ومتعمقة تقيس مستويات التفكير العليا في مجالات الفيزياء المختلفة (الميكانيكا، وميكانيكا الأجسام الصلبة، وميكانيكا الهيدروليكية، والديناميكا الحرارية والفيزياء الجزيئية، والاهتزازات والموجات، والشحنة الكهربائية والمجال الكهربائي، والتيار والمجال المغناطيسي، والموجات الكهرومغناطيسية، والفيزياء الكمية والنسبية، وخواص المادة).
ويشارك في مناهزات اللغة العربية الخليجي 3 من طلاب وطالبات المرحلة الثانوية في الدول الأعضاء بالمكتب، يتنافسون على الإجابة عن مجموعة أسئلة غير نمطية، ومتعمقة في محاور الأدب واللغة (المفاهيم والمعارف النحوية والصرفية، ومفاهيم ومعارف الإملاء والترقيم، والمفاهيم والمعارف الأدبية والبلاغية، والكتابة الخطية والتعبيرية).
وتهدف المسابقة لتهيئة البيئة المناسبة لرفع مستوى التنافس العلمي بين طلبة الدول الأعضاء بالمكتب، وتعزيز مجالات التواصل بين الطلبة الموهوبين، بالإضافة إلى تعزيز روح التنافس الشريف بين طلبة الدول الأعضاء، ومشاركة وتميز الدول الأعضاء في الأولمبيادات العالمية، واكتشاف الطلبة الموهوبين في هذه العلوم وتوجيههم لاستثمار قدراتهم، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وبما يملكونه من قدرات ومواهب وإبداعات، والإسهام في تطوير المناهج في الدول الأعضاء في المكتب.
ويقوم بإعداد أسئلة المسابقات والإشراف عليها وتصحيحها فريق عالمي متخصص، ويشارك في اجتماعات الفريق التي تسبق الاختبارات رؤساء الفرق في الدول ونوابهم من أجل مراجعة الأسئلة وإجراء التعديلات عليها وتوحيد المصطلحات وإعادة طباعتها بالصيغ المناسبة لكل دولة، ومن ثم توزيعها على الطلبة والإجابة كتابيًا عن استفسارات الطلبة المكتوبة خلال النصف ساعة الأولى، وبعده يقوم الفريق بمراجعة نماذج الإجابة والطرق الممكنة للحل، واستلام أوراق الإجابة.
الجدير بالذكر أن إعلان نتائج المسابقات سيكون في حفل ختام الأولمبياد، حيث سيتم توزيع ميداليات ذهبية، وفضية، وبرونزية، وشهادات تقدير، للطلبة حسب تميزهم.