لجـنة الإبـداع الشـبابي تبحـث اسـتقطاب المجــيدين والمـبدعين في مخـتلف الأنشــطة

عقدت اللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي لعام 2019/‏‏2020 اجتماعًا لمتابعة انطلاق المسابقة في مرحلتها الأولى برئاسة هشام بن جمعة السناني مدير عام مساعد للرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة الرئيسية وبحضور أعضاء اللجنة الرئيسية للمسابقة.
تم خلال الاجتماع مناقشة العديد من الموضوعات المهمة المدرجة على جدول الأعمال من أهمها مناقشة دليل المسابقة لهذا الموسم، كما تم استعراض الدليل الإداري والمالي للمسابقة ومناقشة آلية اختيار حكام المسابقة، كما تم خلال الاجتماع مناقشة الخطة الزمنية لمتابعة تنفيذ المرحلة الثانية والثالثة من المسابقة.
كما تم استعراض سير العمل في الموقع الإلكتروني للمسابقة والخطة الإعلامية والترويجية للمسابقة ومناقشة جائزة أفضل لجنة شبابية على مستوى السلطنة، بالإضافة إلى جائزة أفضل فريق إعلامي.
وكانت وزارة الشؤون الرياضية قد كشفت منتصف شهر سبتمبر الماضي عن تفاصيل النسخة السابعة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي 2019 /‏‏ 2020م وذلك في المؤتمر الصحفي بحضور هشام بن جمعة السناني مدير عام مساعد للرعاية والتطوير الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية للمسابقة وأعضاء اللجنة الرئيسية للمسابقة والمشرفين على مجالات المسابقة، وكانت بعض الأندية قد باشرت عملها وقامت بالترويج والنشر عن المسابقة حتى تصل لأكبر شريحة ممكنة تستهدفها المسابقة.
وفي السياق ذاته بارك هشام بن جمعة السناني مدير عام مساعد للرعاية والتطوير الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية للمسابقة وأعضاء اللجنة الرئيسية للمسابقة انطلاق المسابقة بصفتها الرسمية والتي ستكون على مستوى الأندية كمرحلة أولى.
وأضاف السناني: ثقتنا بالأندية كبيرة والتي بدون شك ستبذل قصارى جهدها لنشر المسابقة والترويج لها ليستفيد منها أكبر شريحة ممكنه تستهدفها المسابقة، كما أن اللجان الشبابية بالأندية دائما ما تقوم بعمل دؤوب تستطيع أن تساعد الفئة المستهدفة للمشاركة في المسابقة والتنافس فيها حتى يظهر موهبته وينال على أثره التكريم المادي والمعنوي للفائزين في كل مجال.

مجالات المسابقة

وأضاف هشام السناني: في إطار التقييم المتواصل والمستمر للمسابقة من خلال إقامة حلقات العمل واللقاءات مع رؤساء فرق العمل ورؤساء اللجان الشبابية بالأندية لتطوير المسابقة تم تقسيم الفئات إلى أربع فئات عمرية، حيث تتضمن الفئة العمرية الأولى من سن 10 سنوات إلى 15 سنة على ثلاثة مجالات هي «الإلقاء الشعري والمسابقة الثقافية (عمانيات) وفن الخطابة»، في حين ضمت الفئة العمرية الثانية للأعمار من سن 16 سنة إلى 25 عاما عدة مجالات هي (فن الشلة والتصوير الضوئي والفنون التشكيلية (الرسم)، المسابقة الثقافية (شواهد التاريخ ) والتعليق الرياضي، أما الفئة العمرية الثالثة من أعمار 18 سنة إلى 30 عاما) تضمنت مجالات «الفنون التشكيلية (الخط العربي)، والتصميم الرقمي (تطبيقات الهواتف الذكية) والأفلام الروائية والأفلام القصيرة الشعر بمجاليه الفصيح والشعبي» أما الفئة العمرية الرابعة من سن 15 سنة إلى 30 عاما فضمت مسابقة المسرح، حيث تم تقنين الشروط الفنية لبعض المجالات.

اجتماعات متواصلة

وقامت اللجنة الرئيسية للمسابقة بعمل زيارات تعريفية بجديد المسابقة والالتقاء برؤساء اللجان الشبابية بالأندية الرياضية ورؤساء فرق العمل بمديريات ودوائر الوزارة في مختلف محافظات السلطنة للتعريف بما تتضمنه المسابقة لهذا العام من تجديد وتحديث في المجالات والفئات العمرية، ومن جانب آخر عقدت فرق العمل بالمحافظات اجتماعات موسعة للأندية التي تنتمي إليها وذلك للتعريف بالمسابقة وحثهم على بذل المزيد من العمل من أجل أن تستهدف المسابقة شريحة واسعة من الشباب، كما تم توزيع دليل المسابقة للأندية والهدف يرتكز على أن تصل المسابقة وتستهدف شريحة واسعة من فئات المجتمع.

أهداف المسابقة

لقد وضعت اللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي مجموعة من الأهداف تسعى لتحقيقها من خلال هذه المسابقة ولعل أهمها تطوير العمل الشبابي المؤسسي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مختلف الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم، وتمكين شباب الأندية من التفاعل مع مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية وربطها بقضايا المجتمع، كما تهدف المسابقة إلى استقطاب الشباب للأندية والمجمعات الرياضية لتصبح لهم مراكز لإبداعاتهم في مختلف المجالات.