150 مشـــاركا رسـموا تفاعـلهم مع النشـاط البدنـي بالباطـــنة

صحار – عبدالله المانعي –

استقطب اليوم العماني للنشاط البدني بمحافظة شمال الباطنة 150 مشاركا كانوا على موعد مع الفعالية التي أتت تحت شعار (شاركونا اليوم واجعلوها عادة كل يوم) التي احتضنها المجمع الرياضي بصحار.
وأتــــــــــت الفعالية بالتعاون بــــــين المديرية للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة وبين المديرية العامة للخدمات الصحية بالمحافظة.
وشارك بالفعالية مسؤولون من المديريتين وسط وجود فعال من مختلف شرائح المجتمع من الأهالي والمقيمين بولاية صحار.
وتزامنت الفعالية مع احتفال دول العالم بيوم النشاط البدني الذي يصادف 2 من شهر أكتوبر من كل عام وحملت بين ثناياها أهداف عديدة تمثلت: في التأكيد على أهمية النشاط البدني في قوام الحياة ونشر ثقافة النشاط البدني كسلوك مكتسب الذي يشكل فرصة سانحة للتخفيف من ضغوطات الحياة المتمثلة في التوتر والقلق النفسي بالإضافة إلى توفير الحماية للجسم ووقايته من الأمراض المزمنة التي قد تنتج من الكسل والخمول والخلود للراحة الزائدة.
ورمت الفعالية إلى الممارسة الدائمة للنشاط الرياضي البدني على الأقل مدة 60 دقيقة للصغار ولليافعين وكبار السن على الأقل مدة نصف ساعة يوميا.
وكانت اللجنة الوطنية لمكافحة الأمراض غير المعدية بوزارة الصحة قد أقرت مشاركة دول العالم الاحتفال بهذه المناسبة بالتنسيق مع القطاعات المختلفة بوزارة الشؤون الرياضية من هيئات خاصة وجاليات وأندية وفرق أهلية وأفرع المديريات والدوائر بالمحافظات.

تنوع

فقرات الفعالية بمحافظة شمال الباطنة تم التحضير مسبقًا لها لتحقق أهدافها العريضة وقد استهل البرنامج العام بالمشي لجميع الفئات المشاركة من الحديقة العامة الواقعة أمام المجمع بطول كيلومتر ونصف الكيلومتر حيث سلك المشاركون مسار الطريق الخدمي المتجه إلى المجمع ليحط المشاركون في ملعب الترتان للهوكي.
وتوزع المشاركون على مرافق المجمع الأخرى خاصة الملاعب والصالات وكان التنافس في ألعاب القدم واليد والطائرة والهوكي.
وحرصت اللجنة القائمة على الفعالية على توزيع الجوائز على الفائزين بالمراكز الأولى في تلك الألعاب
وتعاونت جهات عدة في رسم مضامين الفعالية في جوانب التنظيم وتأمين سلامة المشاركين في الفعالية بالتعاون مع شرطة عمان السلطانية وتوافر أطقم الإشراف والمحكمين والراصدين لما تمخضت عنه الأنشطة الرياضية التي أقيمت حيث لم تغفل لجان العمل أي جانب ولم تترك أي شيء للصدفة بل أحاطت بكافة الجوانب.
ارتياح

ارتسمت البهجة على محيا المشاركين وسط وجود أولياء أمورهم لمشاركة فلذات أكبادهم في الفعالية المسلية.
وقال علي الفتحي أحد المشاركين بالفعالية: كان يوما رياضيا مميزا مفعما بالحيوية حيث استمتعنا بالأنشطة والبرامج التي نفذتها المديرية لفعالية اليوم العماني للنشاط البدني والذي يعني بالنّشاط الحركيّ الذي يبذل فيه الإنسان طّاقته أثناء ممارسة الأنشطة الرّياضيّة المختلفة إلى جانب النّشاط البدني في العمل.
وشاطره الرأي ذاته محمد المقبالي وقال: سعدت بالمشاركة في فعالية اليوم العماني للنشاط البدني وذلك لما للرياضة العديد من الفوائد البدنية ومنها الوقاية من ارتفاع ضغط الدم وتكوين العضلات وتقويتها والحفاظ على سلامتها بالإضافة لتعزيز الفوائد النفسية ومنها التقليل من حدّة الاكتئاب والغضب والانفعال والتوتّر مع الحرص تكوين الصداقات والعلاقات الاجتماعيّة من خلال التمرّن مع مجموعةٍ من الأشخاص وزيادة الكفاءة والفعاليّة والقدرة على التحمّل وأداء مختلف المَهامّ والوظائف.

نجـــــــاح

رأى المختصون بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة أن الفعالية بما احتوته سجلت النجاح المطلوب وعبر العدد المشارك عن التفاعل الجميل معها لإدراكهم الكبير بأن الجسم السليم الذي يتمتع بقوة نشاط بدني هو مطلب مهم في توفير حياة صحية سليمة خالية من الأمراض التي تنتج في الغالب عن الكسل وقلة الحركة.
وأتت الإشارة إلى أن الفعالية حققت أهدافها الطموحة ولامست احتياجات مختلف شرائح المجتمع وأكسبت المشاركين جانبا كبيرا من الاهتمام بتطوير قدراتهم وتحسين عطائهم في الجانب البدني ليحرصوا على ممارسة النشاط وإيجاد جدول ممارسة يومي.
وتم تقديم الشكر لكل من كانت له بصمة في نجاح الفعالية.

جنوب الباطنة تحتفي

في إطار احتفال وزارة الشؤون الرياضية باليوم العماني للنشاط البدني والذي صادف الثاني من أكتوبر نفذت دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الباطنة بالتعاون مع المديرية العامة للخدمات الصحية والمديرية العامة للتربية والتعليم بالمحافظة يوما رياضيا مفتوحا بالمجمع الرياضي بالرستاق وذلك صباح يوم الأربعاء 2 أكتوبر 2019، حيث تم التنسيق مع المديرية العامة للتريبة والتعليم لمشاركة طالبات الصف الخامس للإناث والصف السابع للذكور، وقد احتضنت الصالة الرياضية بالمجمع منافسات الفتيات حيث بدأ اليوم منذ الصباح بعمل بعض حركات الإحماء للمشاركات تلاها إقامة مسابقات ترفيهية مثل شد الحبل ونقل الكرات وتفجير البالونات ولعبة الكراسي ولعبة التتابع بالإضافة إلى كرة اليد وفي الختام تم تكريم المدارس الفائزة بالمراكز الأولى.
أما بالنسبة للذكور فقد احتضن الملعب الفرعي منافسات كرة القدم ومضمار ألعاب القوى سباق 100 متر و200 متر وبعد الختام تم تكريم المدارس الفائزة في المسابقات.
وفي السياق نفسه أقامت دائرة الشؤون الرياضية بالمحافظة وبالتعاون مع نادي الرستاق صباح يوم الخميس 3 أكتوبر يومًا رياضيًا ترفيهيًا للإناث شاركت فيه أكثر من 60 مشاركة استمتعن بالأجواء الرياضية والحماسية في الصالة الرياضية واشتملت الفعالية على تمارين اللياقة البدنية وبعض الألعاب الترفيهية بالإضافة إلى كرة اليد.