السلطنة في المرتبة الأولى من بين أفضل 20 دولة نموا في التجارة العالمية

لندن في 7 اكتوبر/العمانية/ جاءت السلطنة في المرتبة الأولى في الشرق الأوسط والتاسعة عالميا من بين أفضل 20 دولة نموا في التجارة العالمية في مؤشر (تريد20)، وفقا للتقرير الصادر عن بنك ستاندرد تشارترد .
و ذكر التقرير أن السلطنة تسير في مسار تصاعدي، وتتقدم بوتيرة سريعة بفضل العديد من اتفاقيات التجارة الإقليمية والاقتصادات المتحررة التي تنجح في الابتعاد عن الاعتماد المفرط على النفط حيث أصبحت ضمن المراكز المهمة في المنطقة.
وأضاف التقرير أن السلطنة تُظهر تقدما ملحوظا من خلال التنوع الاقتصادي والاستعداد التجاري، وتنفذ استراتيجية تنويع تهدف إلى التركيز على القطاعات غير النفطية مثل التصنيع واللوجستيات والسياحة وصيد الأسماك والتعدين والاستفادة من مواردها الطبيعية كما تبذل الحكومة أيضًا جهودًا لتقليل العوائق التي تحول دون ممارسة الأعمال التجارية، وتبسيط عملية بدء النشاط التجاري، وتسهيل عملية التجارة عبر الحدود.
ويقيس مؤشر “تريد 20” سرعة نمو التجارة العالمية في 66 دولة من مختلف أنحاء العالم، حيث لا يعتمد على مؤشرات التجارة التقليدية التي تقيس الأداء الحالي للسوق، إنما يلتقط التغييرات مع مرور الوقت للكشف عن الأسواق التي شهدت أكبر تحسن في العقد الماضي. مما يتيح تحديد الاقتصادات التي تشير إلى وجود تطور متسارع في إمكانياتها في النمو التجاري.
يذكر ان لدى بنك ستاندرد تشارترد الذي يتخذ من لندن مقرا له، فروعا أخرى في 60 دولة حول العالم ومنها السلطنة، ويعنى البنك بدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة من خلال خدمات مصرفية متطورة تساعد الناس والشركات على التقدم والاستمرار، علما بأن هذا المؤشر يصدر للمرة الأولى.