ترامب:على الأتراك والأكراد «حل الوضع» بعد إنسحابنا من الحدود السورية

واشنطن, 7-10-2019 (أ ف ب) – برر الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم قرار الولايات المتحدة سحب جنودها من شمال سوريا بالقول انه يريد ترك الاطراف الضالعة في النزاع “تحل الوضع” بنفسها مؤكدا رغبته في إنهاء الالتزام بالمنطقة.
وقال ترامب في سلسلة تغريدات طويلة إنه “على تركيا وأوروبا وسوريا وايران والعراق وروسيا والاكراد الآن حل الوضع” وذلك في أول رد فعل منذ اعلان البيت الابيض سحب جنود من شمال سوريا ما يمهد الطريق امام هجوم عسكري تركي ضد الأكراد.
وأضاف ترامب “لقد قاتل الأكراد معنا لكنهم تلقوا الكثير من المال والمعدات للقيام بذلك. انهم يقاتلون تركيا منذ عقود، وأبقيت نفسي بمنأى عن هذه المعركة على مدى ثلاث سنوات تقريبا، لكن آن الاوان لكي نخرج من هذه الحروب السخيفة والتي لا تنتهي، والكثير منها قبلية، وأن نعيد جنودنا الى البلاد”.
وأضاف “سنحارب في المكان الذي نرى فيه فائدة لنا وفقط من أجل الانتصار”.
بدأت الولايات المتحدة صباح الإثنين سحب قواتها من مناطق الشريط الحدودي مع تركيا في شمال سوريا، ما يفتح الطريق أمام تنفيذ أنقرة تهديدها بشنّ هجوم ضد المقاتلين الأكراد.
وجاء سحب القوات الأميركية بعد ساعات من اعطاء البيت الأبيض الضوء الأخضر لأنقرة بشن هجوم لطالما لوّحت به.