تجارة وصناعة عمان بشمال الباطنة تناقش تطوير قطاع التعدين والكسارات

سيف بن محمد المعمري
صحار في 7 اكتوبر/ ناقش فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة شمال الباطنة في لقاء موسع التحديات التي تواجه أصحاب الكسارات بالمحافظة والاستماع إلى مقترحاتهم خلال اللقاء، وذلك بغرض توفير بيانات تفصيلية للجهات المختصة وإيجاد حلول تساعد في تطوير قطاع التعدين والكسارات.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي حضره عبدالله بن علي الشافعي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة شمال الباطنة، وزاهر بن محمد الكعبي رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة البريمي رئيس لجنة التعدين، وبحضور عدد من مثلي الجهات الحكومية والخاصة.
واستعرض المشاركون خلال اللقاء الذي عقد اليوم في مبنى الغرفة بولاية صحار، التحديات والتي من أهمها ارتفاع الرسوم المفروضة على أصحاب الكسارات والمحاجر بمحافظة شمال الباطنة، وارتفاع تكلفة أسعار شركات النقل والبحث عن أسواق خارجية لتصدير المنتجات الأولية للكسارات عبر ميناء صحار الصناعي.
وقال عبدالله بن علي الشافعي رئيس فرع الغرفة بمحافظة شمال الباطنة أننا نسعى في هذا اللقاء إلى معرفة احتياجات أصحاب الأعمال لتطوير قطاع التعدين والكسارات ورفع التوصيات إلى الجهات المعنية خاصة في ظل الطلب المتزايد على منتجات الكسارات وما تزخر به شمال الباطنة من ثروات معدنية متميزة تساهم بلا شك في الناتج المحلي الإجمالي.
وأوضح زاهر بن محمد الكعبي رئيس فرع الغرفة بمحافظة البريمي رئيس لجنة التعدين أن هنالك تعاون وثيق بين مختلف فروع الغرفة لعقد لقاءات بناءة مع جهات ذات الاختصاص بقطاع التعدين وأصحاب الكسارات الذين يواجهون تحديات في مختلف محافظات السلطنة، كما أشار الكعبي إلى أن هذا اللقاء يأتي في سياق اجتماعات عُقدت في السابق منها الاجتماع الذي عقد مع شركة قطر للمواد الأولية وبحضور أصحاب الكسارات والمعنيين في هذا القطاع، من جانبه أكد المهندس سالم بن عمر آل إبراهيم مدير عام المناجم والمحاجر والرقابة على التعدين في الهئية العامة للتعدين بأن قطاع التعدين من القطاعات الخمسة المهمة في الاقتصاد الوطني لذا حرصت الحكومة على الاستخدام الأمثل للموارد المعدينة وزيادة عمليات التنقيب، وأوضح أن هيئة التعدين تحرص على الحضور والمشاركة في هذه اللقاءات لتلبية تطلعات أصحاب الأعمال وتقديم حلول واقعية للعراقيل التي قد تواجههم.