5 سـيارات وجوائز نقدية وعينية في سـباق الهجـن بمحافـظة الوسطى

هيماء- خالد الجنيبي –

انطلقت أولى محطات سباقات الهجن العمانية الأصيلة للموسم الجديد 2019م/‏‏‏2020م الذي أقيم بميدان سباقات الهجن بولاية هيماء بمحافظة الوسطى وسط مشاركة كبيرة من مربي وملاك الهجن بالمحافظة وبتنظيم من الاتحاد العماني لسباقات الهجن ودعم من شركة أوكسيدينتال عمان، وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ سهيل بن محاد بن علي المعشني والي هيماء وبحضور الشيخ سعيد بن سعود بن محمد الغفيلي رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن وعدد من المسؤولين من مديري ورؤساء المؤسسات الحكومية والخاصة والشيوخ والرشداء والأهالي وعدد من محبي السباقات من مربي ومضمري الهجن.
واتسمت أشواط السباق العشرة بمنافسة وندية قوية بين المشاركين، حيث شاركت سلالات مختلفة من الهجن للفوز بخمس سيارات وجوائز نقدية وعينية مقدمة من شركة أوكسيدنتال وزعت على الحاصلين بالمراكز الأولى في 8 أشواط للحجائج بمسافة 3 كيلومترات وشوطين للقايا بمسافة 4 كيلومترات. وجاءت نتائج المراكز الأولى في الأشواط الثمانية للحجائج كالآتي: فازت بالشوط الأول عرايف لبدر بن سليمان الغفيلي بسيارة والشوط الثاني الطاير لياسر بن سالم بن شامس العامري بسيارة والشوط الثالث سرابة لسليم بن سعيد بن الحدب الحرسوسي بسيارة الشوط الرابع سلهودة لناصر بن سعيد بن مبارك الحرسوسي بسيارة والشوط الخامس النادر لحثيث بن منقاش الحرسوسي بسيارة. بينما فازت بمبالغ نقدية في الأشواط المتبقية والمخصصة للحجائج كل من إنذار لعبدالله بن حمود بن ذياب المغيري بالشوط السادس وفازت بالشوط السابع شاهين لحمد بن علي بن حامد الوهيبي والشوط الثامن من نصيب الشاهينية لحمد بن علي بن حامد الوهيبي.
واحتدمت المنافسة في الشوطين المخصصين لسلالة اللقايا لمسافة 4 كيلومترات حيث حصلت على المراكز الأولى كل من شواهين لمحمد بن العبد بن الشرجي الحرسوسي في الشوط الأول بجائزة نقدية وخنجر وفي الشوط الثاني ظفر بالمركز مشغل لحاتم بن سليم بن مسلم الجنيبي بخنجر.
وفي ختام السباق قام سعادة الشيخ سهيل المعشني والي هيماء بمعية الشيخ سعيد الغفيلي رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن وأحد ممثلي شركة اوكسيدنتال عمان بتوزيع السيارات والجوائز على المراكز الفائزة. وأشاد راعي الحفل سعادة الشيخ والي هيماء بالدعم المقدم من القطاع الخاص ممثلا بشركة اوكسيدنتال عمان وبالمشاركة الكبيرة من قبل أصحاب الهجن والمضمرين والأهالي في فعاليات السباق التي تعد موروثا حضاريا وتحقق دخلا للكثير من أبناء عمان حيث الاهتمام به وأصبح من الموروثات التي يعتنى بها وتتطور يوما بعد يوم.