المتحف الوطني يوقع اتفاقية تعاون مع نظيره في كازاخستان

في إطار احتفال المتحف الوطني في جمهورية كازاخستان الصديقة بمرور ٥ سنوات على تأسيسه، تم يوم الخميس الموافق ٣ أكتوبر ٢٠١٩م التوقيع على مذكرة تفاهم في المجالين الثقافي والمتحفي بين المتحف الوطني في السلطنة ونظيره في كازاخستان.
وقع المذكرة من الجانب العماني جمال بن حسن الموسوي، مدير عام المتحف الوطني، ومن الجانب الكازاخستاني داركان مونغباي.
وتتضمن المذكرة بنودا تتعلق بالتعاون الثنائي في مجالات تبادل المعارض والمعروضات، وتبادل الخبرات والتدريب والتأهيل التخصصي، وتطوير آليات خدمات الزوار والبرامج التعليمية والحفظ والصون الوقائي وفي إطار برنامج الزيارة تم عقد لقاء رسمي مع معالي الدكتورة أركتوتي رايمكولوفا، وزيرة الثقافة والرياضة بجمهورية كازاخستان، وذلك يوم الجمعة الموافق ٤ أكتوبر ٢٠١٩م بمكتب معاليها، بغرض استعراض جوانب العمل الثقافي المشترك خلال الفترة الماضية، والتباحث بشأن خارطة الطريق بين المتحف الوطني في السلطنة ونظيره في كازاخستان على ضوء مذكرة التفاهم المبرمة بين الجانبين، ومناقشة سبل تعزيز التعاون الثقافي في المجالات المتحفية وغيرها من مجالات العمل الثقافي والمتحفي المشترك.
وتم كذلك تقديم محاضرة باللغة العربية في الجامعة الأوروآسيوية في نور سلطان لطلبة كلية الدراسات العربية بعنوان «المتحف الوطني: قصة السرد المتحفي وإمكانية الوصول والتربية المتحفية».
الجدير بالذكر أن المتحف الوطني في جمهورية كازاخستان أنشئ إداريا بموجب المرسوم الحكومي لجمهورية كازاخستان رقم ٦٧٥ الصادر بتاريخ ٢ يوليو ٢٠١٣م وافتتح المتحف أبوابه أمام الزوار بتاريخ ٢ يوليو ٢٠١٣م.
ويطل المتحف على ساحة الاستقلال في قلب العاصمة نور سلطان وتبلغ مساحته الإنشائية ٧٤ ألف متر مربع، ويضم ١٤ قاعة للعرض المتحفي الثابت بمساحة تصل إلى ١٤ ألف متر مربع، وهي: قاعة آستانا، وقاعة الاستقلال، وقاعة الذهب، وقاعة التاريخ القديم والعصور الوسطى، وقاعة التاريخ، وقاعة الاثنوغرافيا، وقاعة الفنون الحديثة.