اللجنة الشبابية بمرباط تناقش مسابقة الأندية للإبداع الشبابي

مرباط- محمد العمري –

عقدت اللجنة الشبابية بنادي مرباط اجتماعا لها وذلك مساء أمس الأول بقاعة الاجتماعات بالنادي وذلك برئاسة محمد بن سهيل بن محمد العمري رئيس اللجنة وأمين السر العام بالنادي وبحضور أعضاء اللجنة.
وناقشت اللجنة جدول أعمال الاجتماع الذي كان البند الأهم فيه هو مسابقة الأندية للإبداع الشبابي في نسختها السابعة التي بدأت المرحلة الأولى من الموسم الحالي ٢٠١٩ /‏‏ ٢٠٢٠ م في الأول من أكتوبر الحالي حيث تم الاطلاع على كافة الاستعدادات لانطلاقة مرحلة الإعلان عن الموسم الجديد وكذلك عملية التسجيل من قبل الشباب في كافة مجالات المسابقة ومن مختلف الفئات العمرية وكذلك اطلعت اللجنة على النظام الإلكتروني والمعتمد من قبل وزارة الشؤون الرياضية والمتاح للجميع للتسجيل من خلاله في المسابقة . وناقشت اللجنة الصعوبات التي واجهتها خلال تنفيذ المسابقة في العام الماضي وكيفية العمل على تذليل كافة الصعاب والمشاكل التي ممكن أن تواجه اللجنة أو المشاركين من الشباب من الجنسين.
واعتمدت اللجنة في اجتماعها خطة إعلانية ترويجية للمسابقة في موسمها الجديد تعمل على تغطية كافة ولايات المحافظة والعمل على استقطاب المبدعين من الشباب من الجنسين ومن كافة الفئات العمرية للمشاركة في المسابقة والتركيز على دعمهم وصقل مواهبهم وصولاً إلى منصات التتويج بإذن الله.
كما ناقشت اللجنة جائزة أفضل لجنة شبابية التي كانت اللجنة قد حصدتها في العام الماضي على مستوى المحافظة وأكد أعضاء اللجنة أهمية الحفاظ على اللقب ووضع هدف أعلى بالمنافسة على مستوى السلطنة في هذا الموسم.
‏الجدير بالذكر أنه كان قد عقد مؤتمر صحفي للكشف عن تفاصيل النسخة السابعة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي للموسم ٢٠١٩ – ٢٠٢٠م في قاعة المحاضرات بمبنى المشاريع في ديوان عام وزارة الشؤون الرياضية والذي أكد فيه هشام السناني رئيس اللجنة الرئيسية للمسابقة أنه ستتم المشاركة في مجالات المسابقة المختلفة عن طريق التسجيل الإلكتروني عبر موقع المسابقة الرسمي.
‏كما أكد هشام بن جمعة السناني مدير عام مساعد للرعاية والتطوير الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية للمسابقة على دور المسابقة في تطوير العمل الشبابي بالأندية وتحقيق عدد من الأهداف التي رسمت عند تصميم مجالات المسابقة المختلفة والتي تهدف إلى العمل على تطوير العمل الشبابي المؤسسي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مختلف الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم، وتمكين شباب الأندية من التفاعل مع مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية وربطها بقضايا المجتمع..
وأوضح السناني أن النسخة السابعة لمسابقــــــــة الأندية للإبداع الشبابي هي امتداد للنجاحات التي حققتها في النسخ الماضية ومنطلق لتوسيع مجالاتها لبعض الفئات حيث قررت الوزارة هذا العام مشاركة خمسة مراكز رياضية معتمدة هي: (المركز الرياضي بولاية العامرات، والمركز الرياضي بولاية أزكي، والمركز الرياضي بولاية نخل، والمركز الرياضي بولاية ضنك، والمركز الرياضي بولاية دماء والطائيين) ‏مؤكداً أن هذه المراكز ستكون إضافة مهمة للمسابقة وإعطـــــــاء الشباب فرصة للمشاركة في مجالات المسابقة المختلفة، وهي تعد تجربة أولى ستخضع للتقييم خلال هذا الموسم والنظر في إمكــــــانية التوسع في مشاركة باقــــــي المراكز الرياضية بعد استيفائها لمعايير المشاركة.
وأضاف هشام السناني في إطار التقييم المتواصل والمستمر للمسابقة من خلال إقامة ورش العمل واللقاءات مع رؤساء فرق العمل ورؤساء اللجان الشبابية بالأندية لتطوير المسابقة، واستنادا إلى تقييم المسابقة في الموسم السادس الذي شمل ملاحظات فرق العمل بالمحافظات واللجان الشبابية بالأندية ‏فقد تم إجراء تعديلات على الفئات العمرية للمسابقة.