لقاء تشاوري في بدية لبحث خطة الموسم السياحي

متابعة – خليفة الحجري:-

التقى أمس عدد من أصحاب المخيمات السياحية بولاية بدية لمناقشة استعدادات الموسم السياحي الشتوي بالولاية ووضع خطة تفعيل المرافق السياحية وتنويع البرامج وفق ملاحظات وتطلعات السياح للموسم الماضي أقيم اللقاء التشاوري بمركز بوابة الرمال الذهبية بحضور عدد من ملاك المرافق السياحية المتمثلة في المخيمات والمنتجعات الصحراوية والفنادق بالولاية.
وقال محمد بن ناصر الحجري عضو المجلس البلدي بالولاية: إن تنظيم هذا اللقاء التشاوري الأول مع بداية الموسم السياحي لهذا العام يهدف إلى استطلاع آراء ملاك المرافق السياحية وخاصة أصحاب المخيمات والمنتجعات لتنشيط السياحة الشتوية الداخلية التي تشهد سنويا نموا متواصلا وتزايدا ملحوظا في الحركة السياحية التي تشهدها بدية بشكل خاص ورمال الشرقية بشكل عام وأضاف عضو المجلس البلدي قائلا: نسعى هذا العام وبتعاون الأهالي نحو تشجيع أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة العاملين في القطاع السياحي، كما نهدف من خلال الاجتماع اليوم إلى تنويع المنتج السياحي وتفعيل برنامج الإرشاد وابتكار برامج جاذبة للسياحة المحلية والخارجية بإضافة برامج جديدة تتضمن العديد من الأنشطة السياحية والتراثية والرياضية واستثمار التنوع الفريد لولايات المحافظة والمحافظات الأخرى بالسلطنة.
وقال المهندس حمد بن سعيد الحجري رئيس اللجنة الفنية لمبادرة تنشيط بدية سياحيا: من خلال اجتماع اليوم تم الاتفاق على تشكيل لجنة أهلية لتنشيط السياحة بالولاية وتضم شرائح مهمة بالمجتمع تعنى بتفعيل البرامج والأنشطة السياحية وترويجها محليا وخارجيا عن طريق إشراك إصحاب المرافق السياحية بالولاية والولايات المجاورة خاصة وان الموسم السياحي على الأبواب وقد حظيت هذه المبادرة بدعم المؤسسات ذات العلاقة كالسياحة وغرفة تجارة وصناعة عمان بالمحافظة وكذلك ملاك المخيمات وفي هذا الإطار تم تشكيل أربع لجان داعمة وهي اللجنة الفنية ولجنة الإعلام ولجنة التسويق واللجنة الإعلامية ونأمل أن تتحقق الأهداف المرجوة من وراء هذا العمل التطوعي الذي يخدم السياحة ويساعد في تنشيطها واستثمار مقوماتها المتنوعة.
أما عبيد بن ناصر الحجري مشرف برامج ترفيهية بالولاية عضو لجنة التنظيم لبرامج السياحة بالولاية فقال: لدينا خطة طموحة هذا العام تتضمن سلسلة من الفعاليات للترفيهية بالولاية تزامنا مع بدء الموسم السياحي الشتوي وتشمل الخطة معارض سياحية وترفيهية وعروض للخيل والهجن ومسابقات تحدي الرمال والسيارات للكلاسيكية وسباق ماراثون عمان الصحراوي الدولي وأنشطة ومسابقات للأسرة والطفل إضافة إلى معارض متخصصة للحرفيين وللمشغولات اليدوية لتشجيع المهتمين بالحرف والمشغلات ذلك العلاقة بالقطاع السياحي.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن معظم المرافق السياحية بدأت استعدادات مكثفة منذ من شهر سبتمبر الماضي، حيث يشهد الموسم الحالي سلسلة من العروض الترويجية للسياح والحجز متواصل بوتيرة متسارعة يتوقع أن تشهد السياحة الصحراوية نشاطا ملحوظا خاصة بعد نزول الأمطار على واحات الولاية والمناطق الصحراوية، حيث بدأ السياح من داخل السلطنة وخارجها في التوافد على المرافق السياحية مع انخفاض درجات الحرارة وهذا يبشر بموسم سياحي جيد.