وفد من «طالبان» يجتمع بالمبعوث الأمريكي في إسلام أباد

إسلام أباد – واشنطن – (رويترز): قال مصدران لرويترز إن وفدا من حركة طالبان اجتمع مع المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان زلماي خليل زاد في العاصمة الباكستانية إسلام أباد أمس الأول في أول اجتماع يُكشف عنه منذ أن ألغى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المحادثات الشهر الماضي.
وأكد المصدران أن الاجتماع الذي استمر أكثر من ساعة لا يمثل استئنافا للمفاوضات الرسمية.
وقال مسؤول كبير في الحكومة الباكستانية «عقد مسؤولو طالبان اجتماعا مع زلماي خليل زاد… كل ما يمكنني قوله هو أن باكستان لعبت دورا كبيرا في ذلك لإقناعهم بمدى أهميته لعملية السلام». وطلب المصدر عدم الكشف عن اسمه لأنه غير مسموح له بالحديث علنا عن الأمر.
وأضاف أن الاجتماع، الذي أكده مصدر ثان، لم يتضمن مفاوضات رسمية حول عملية السلام بل مجرد تواصل بهدف بناء الثقة. وامتنع عن الإسهاب بشأن فحوى المناقشات.
ورفضت السفارة الأمريكية في إسلام أباد ووزارة الخارجية في واشنطن التعليق على ما إذا كان قد تم عقد اجتماع.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية إن خليل زاد قضى «عدة أيام» في إسلام اباد هذا الأسبوع لإجراء مشاورات مع السلطات الباكستانية.
وقال المتحدث إن اجتماعات خليل زاد في إسلام اباد لا تمثل استئنافا لعملية السلام الأفغانية. ولم يؤكد ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان أو ينفي عقد الاجتماع.