الوكالة الذرية: إيران اتخذت «خطوة في الاتجاه الصحيح»

طهران – عمان – محمد جواد الأروبلي :-

قال كورنيل فيروتا، القائم بأعمال مدير وكالة الطاقة الذرية، إن إيران طورت تعاونها مع الوكالة.
وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرّية أن إيران اتخذت «خطوة في الاتجاه الصحيح» في ما يتعلق بالإجابة عن الأسئلة المرتبطة ببرنامجها النووي.
وقال المدير العام بالنيابة للوكالة الدولية للطاقة الذرية «كورنيل فيروتا» للصحفيين في فيينا إنه كان هناك تعاون من قبل إيران خلال الأسابيع الماضية في ما يتعلق بالأسئلة المرتبطة بالضمانات النووية التي أعلنتها للوكالة.
وأفاد فيروتا أن الأسئلة ذات الصلة التي طرحتها الوكالة الأممية لم تتطرق مباشرة إلى الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى الكبرى عام 2015 بل إلى اتفاق الضمانات المنفصل بين إيران والوكالة.ولم يعط فيروتا تفاصيل بشأن ماهية المواضيع المرتبطة بأسئلة الوكالة لكنه أشار إلى أنها تناقش مسائل جوهرية مع الإيرانيين، وأضاف: هناك حوار مستمر وهذا الحوار يجرى في الوقت الراهن.وأشار إلى أن هذا الحوار الجديد يتعلق بدعوة وجهها لإيران، في سبتمبر، باتخاذ خطوات، لكنه امتنع عن الخوض في التفاصيل.على صعيد آخر، قال «علي لاريجاني» رئيس البرلمان الإيراني «إن احتمالية وقوع الحرب في المنطقة ضعيفة جداً لكن إيران جاهزة تماماً لهذا الاحتمال»، مشدداً أن أبواب طهران مفتوحة دائماً للحوار لإيجاد حلول للقضايا المشتركة.
وعبّر لاريجاني في مقابلة أجرتها معه قناة الجزيرة، عن ترحيب إيران بدعوة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للحوار، واصفاً ذلك بالأمر السعيد، مؤكداً أن القضايا في المنطقة يجب أن تحل عبر الحوار. وأضاف قائلاً: «كل دول المنطقة تؤمن بأن الخيار العسكري لا يعالج المشاكل بل يوسع نار الحروب، وأن إيران تؤمن دائماً بأنه عليها إقامة أفضل العلاقات السياسية والاقتصادية مع الدول الإسلامية، وأن أبوابها مشرعة بكل رحابة صدر للتعاون مع أي دولة إسلامية، كما أن طهران لا تضع شروطاً لأي حوار يسهم في حلحلة قضايا المنطقة».