أسهم أوروبا واليابان تغلق على ارتفاع وسط ترقب المستثمرين

عواصم ، (رويترز) – صعدت الأسهم الأوروبية أمس في الوقت الذي يأمل فيه المستثمرون في أن يتخذ مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) المزيد من خطوات التيسير النقدي في أعقاب بيانات اقتصادية ضعيفة، بينما زادت أسهم شركات صناعة الرقائق بعد تقرير ذكر أن أبل تعزز إنتاجها من طرز هاتفها آيفون الجديد.
ارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمائة، بقيادة قفزة سجلها مؤشر قطاع التكنولوجيا بنسبة واحد بالمائة. وكانت أسهم شركات الرقائق من بين قائمة أفضل القطاعات أداء بعد تقرير قال إن أبل سترفع إنتاج هاتفها آيفون 11.
وقفزت أسهم إيه.إم.إس وإنفنيون تكنولوجيز وإس.تي ميكرو وديالوج لأشباه الموصلات بنسبة تتراوح بين 2.7 بالمائة و3.6 بالمائة.
وفي أسبوع اتسم بالاضطراب للأسواق التي تضررت جراء قراءات ضعيفة لأنشطة المصانع وقطاع الخدمات في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو، وكذلك في ضوء الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة على سلع من الاتحاد الأوروبي، يتجه المؤشر ستوكس 600 صوب تسجيل أسوأ أداء أسبوعي في نحو عام. ومن المقرر أن تُلقي بيانات الوظائف الأمريكية المزيد من الضوء على متانة أكبر اقتصاد في العالم على الأخص بعد بيانات سلبية هذا الأسبوع أدت إلى عمليات بيع للأسهم في أنحاء العالم.
وارتفعت الأسهم اليابانية امس بعد تراجع حاد في الجلسة السابقة وقبيل بيانات مهمة للوظائف في الولايات المتحدة، لكن القطاع المالي تعرض لضغوط إذ أثارت نتائج ضعيفة لمسح في قطاع الخدمات الأمريكي مخاوف بشأن النمو ودفعت عوائد سندات الخزانة للتراجع.
وصعد المؤشر نيكي القياسي 0.3 بالمائة إلى 21410.20 نقطة، بعد أن هبط اثنين بالمائة في اليوم السابق. لكن المؤشر القياسي تكبد أكبر خسارة أسبوعية في شهرين ليهبط 2.1 بالمائة.
وأضاف المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.3 بالمائة إلى 1572.90 نقطة لكنه اختتم الأسبوع منخفضا اثنين بالمائة.
وفي طوكيو، تعرضت أسهم الشركات المالية لضغوط، مع تسجيل قطاعي البنوك والتأمين لأداء من بين الأسوأ في السوق، لينخفض مؤشرا القطاعين 0.9 بالمائة و0.5 بالمائة على الترتيب. ويضغط انخفاض أسعار الفائدة الأمريكية على هوامش الإقراض ودخل الفائدة للبنوك إذ أن البنوك وشركات التأمين اليابانية عززت استثماراتها في الولايات المتحدة في السنوات الماضية.
وقفزت أسهم الشركات المصنعة للمكونات الإلكترونية المرتبطة بأبل بعد أن ذكرت صحيفة نيكي الاقتصادية اليومية نقلا عن مصادر أن أبل أبلغت مورديها بزيادة إنتاجهم من أحدث هواتفها آيفون 11 بنسبة تصل إلى عشرة بالمائة.
وارتفع سهم موراتا للتصنيع 1.9 بالمائة وزاد سهم ألبس ألبين 1.3 بالمائة وزاد سهم مينيبيا ميتسوي 2.7 بالمائة.