إدارة صحم تجتمع بعمر ودانييل لاحتواء الأزمة !

كتب – فيصل السعيدي –
اجتمع مجلس إدارة نادي صحم عصر أمس بمدرب الفريق الكروي الأول بالنادي المصري محمد عمر وبالمحترف الإيفواري دانييل وذلك لوضع النقاط على الحروف واحتواء أزمة الواقعة المثيرة للجدل التي تفجرت بين المدرب واللاعب مساء أمس الأول خلال مباراة الفريق التي جمعته بمضيفه فنجاء أمس الأول على أرضية استاد السيب الرياضي والتي انتهت بالتعادل السلبي في إطار الجولة الرابعة من دوري عمانتل لكرة القدم.
وكانت مباراة أمس الأول بين صحم وفنجاء قد شهدت خلافا حادا نشب بين اللاعب الإيفواري دانييل والمدرب المصري محمد عمر وتعود فصول الواقعة المثيرة للجدل حينما أقدم الأخير على تبديل دانييل في شوط المباراة الثاني الأمر الذي أثار تذمر وامتعاض اللاعب الإيفواري الذي استهجن قرار التبديل ليجن جنونه ويثور بركان غضبه العارم ويتفوه بألفاظ نابية تجاه مدربه معترضا على التبديل في الوقت الذي التزم فيه المدرب المصري الصمت حيال الألفاظ النابية لكن وبمجرد أن أطلق الحكم صافرته معلنا نهاية المباراة انفجر المدرب في وجه اللاعب الإيفواري واستشاط غضبا حيث لم يتمالك أعصابه ورمى اللاعب بقنينة مياه صغيرة ليتدخل العقلاء من لاعبي وإداريي صحم لإيقاف الاشتباك بين المدرب ولاعبه في واقعة غريبة عجيبة قلما تحدث في دورينا!
بدوره استنكر مجلس إدارة نادي صحم واقعة الاشتباك ما بين المدرب واللاعب ودعت إلى عقد هدنة ومصالحة وتقريب وجهات النظر فيما بينهما لاسيما وأن مثل هذه الأحداث قد تؤثر على مسيرة الفريق في بطولة الدوري وتشوه سمعته الرياضية وتشوش على الأجواء العامة الإيجابية في الفريق وبالذات عقب ارتقائه إلى صدارة سلم جدول الترتيب.
ويسعى مجلس الإدارة إلى ضمان الحد من الخلافات داخل البيت الصحماوي ورأب الصدع ما بين المدرب ولاعبه الإيفواري حرصا على لم الشمل واستمرارية عامل الاستقرار الفني دون أي مؤثرات داخلية تشوبه أو تكدر صفوه لذا أتى هذا الاجتماع في توقيته المناسب لتهدئة النفوس وعقد المصالحة ما بين اللاعب ومدربه درئا لمخاطر السلوكيات الخارجة عن النص لاسيما وأن ما حدث لا يجب أن يخرج عن نطاق سوء الفهم وانفلات الأعصاب ما بين الطرفين في لحظة تشنج أو توتر خارج عن الإرادة ومحكوما بعواطف بشرية انجر في وحلها كلا الطرفي.