السويق يصالح جماهيره بأول انتصار

الرستاق ـ سعيد السلماني –

حصد السويق أول فوز له في بطولة دوري عمانتل بعد ثلاث جولات من خسارتين وتعادل واستطاع التغلب على صحار بهدفين مقابل هدف، وجاءت المباراة في شوطها الأول لصالح السويق عندما استطاع لاعبوه التقدم بهدفين عن طريق خليل العلوي من تسديدة قوية سكنت شباك حارس صحار معلنا هدف السبق والأول لفريقه.
ولم تمض إلا دقيقة واحدة من هجمة مباغتة وعدم التركيز من قبل لاعبي صحار تمكن السويق من الحصول على ضربة جزاء استطاع من خلالها محسن الغساني إحراز الهدف الثاني وسط دهشة من الحضور ومن جماهير صحار التي تلقى فريقها هدفين في غضون دقيقتين فقط، وحاول بعدها صحار تماسك خطوطه والرجوع لمجريات اللقاء.
ولكن السويق ضغط كثيرا على صحار وأضاع مهاجموه هدفين محققين كانا كفيلين بخروج السويق بأكثر من هدفين خلال الشوط الأول.
شوط مغاير

الشوط الثاني كان مغايرا كليا للفريقين، حيث ركز السويق على الجانب الدفاعي واعتمد على الهجمات المرتدة المباغتة وصحار حول تنوع الهجمات على الأطراف والكرات الطويلة، معتمدا على محمد السيابي وحيدا في المقدمة، وأجرى مدربا الفريقين عدة تغييرات، حيث سحب مدرب صحار لاعب وسط وأدخل مهاجما ثالثا من أجل الرجوع بنتيجة اللقاء ولكن السويق كان صامدا وابطل الهجمات التي حاول صحار من خلالها في الشوط الثاني وفي الدقائق الأخيرة وتحديدا في الوقت بدل الضائع تمكن محمد السيابي مهاجم صحار من إحراز الهدف الأول لفريقه وقلص النتيجة إلا أن دقائق اللقاء لم تسعف صحار لتعديل النتيجة حتى جاءت صافرة محمود المجرفي حكم اللقاء معلنة نهاية المباراة بفوز مستحق للسويق.

ثقة كبيرة

في المؤتمر الصحفي تأخر مدرب صحار عن الحضور بسبب عدم معرفته بموقع انعقاد المؤتمر وجاء مراد مولاي مدرب السويق مبتسما عند دخوله قاعة المؤتمر وأبدى رضاءه عن النتيجة وما قدمه لاعبوه في أول لقاء له مع الفريق، حيث تولى التدريب من أيام بسيطة خلفا من المدرب العلوي وقال المغربي مراد مولاي : إن هذه النتيجة أعطتنا ثقة كبيرة واشكر اللاعبين على هذا الأداء وقدمنا مباراة جيدة والفريق مبشرة للمرحلة القادمة وفريق صحار قدم كذلك مباراة كبيرة في الشوط الثاني واحرز هدفا في الدقائق الأخيرة من اللقاء، وعن أسباب تراجع السويق بدون مبرر في الشوط الثاني قال المغربي مولاي انه من الطبيعي بعدما خرجنا متقدمين في الشوط الأول بهدفين ويريد الفريق صحار أن يرجع بنتيجة اللقاء وحاول تنويع الهجمات لكن الدفاع كان صلبا والشوط الثاني كان للفريقين وتمكنت من إبطال خطورة لاعب صحار إدريس تراوري عندما كلفت احمد الخروصي بمراقبته وفعلا استطاع التقليل من خطورته ومع الأيام المقبلة من التوقف الدوري سوف نعمل بكل جدية من تحسين مستوى الفريق ومعالجة الأخطاء والوقوف مع اللاعبين وان التعاقد معي من قبل إدارة نادي السويق لم يكن مخططا له وإنما جاء سريعا ووافقت على ذلك ونتمنى التوفيق في قادم المباريات ولو تعرضنا للتعادل أو الخسارة في هذا اللقاء لكان الوضع صعب جدا ولكن الحمد لله على الفوز والثلاث نقاط.

تفاجأت بمستوى الأندية

من جانبه قال مدرب صحار الذي جاء متأخرا للمؤتمر الصحفي معللا ذلك بعدم معرفته بموقع انعقاد المؤتمر وكذلك أبدى استياءه بنتيجة اللقاء وشكر اللاعبين وطالب منهم رفع رؤوسهم وان نواصل العمل، وكذلك أضاف مدرب صحار سبيريا انه مندهش من التحكيم في اللقاء حيث سقط عدد من لاعبي السويق على أرضيةالملعب ولم يسرع الحكم في إخراجهم للعلاج خارج الملعب وكان هناك تباطؤ من قبل الحكم والأخير يحتسب ٤ دقائق فقط بدل الضائع بالرغم من توقف اللعب كثيرا وبالرغم من ذلك قدم لاعبو فريقي أداء في الشوط الثاني واستطعنا إحراز هدف في الدقائق الأخيرة من اللقاء ونبارك للسويق على هذه النتيجة وفي الشوط الثاني اجرينا عدة تغييرات خاطرنا من خلال سحب لاعب ارتكاز ودفعنا بمهاجم وأتيحت لنا عدة فرص ولم يتم استغلالها إلا من خلال الدقائق الأخيرة عن طريق السيابي وهذه أول تجربة لي في السلطنة وأنا لم أكن أعلم بمستوى الأندية هنا حيث الإمكانيات وكذلك مستوى اللاعبين وكذلك الإمكانيات المالية للأندية، حيث عملت في السابق مع عدة أندية في السعودية في الهلال والباطن والرائد وبيئة العمل صعبة جدا هنا، ولكن يجب علينا العمل وإعطاء كامل القوة للمباريات القادمة وطالبنا من اللاعبين القتال في أرضية الملعب ونتمنى التوفيق في المباريات القادمة.