شح الموارد المالية يعصف بنادي صحار !

صحار – عبدالله المانعي –

لا تناسب على الإطلاق بين الإيرادات والمصروفات بنادي صحار وبات شح الموارد المالية يعصف بهذا النادي العريق الذي تتعدد مشاركاته في الموسم بين كرة القدم والمراحل السنية والطائرة واليد والهوكي والسلة.
وكان مدرب الفريق الكروي بنادي صحار الروماني سيبيريا قد شكا حال خسارة فريقه أمام السويق بهدف لهدفين في الأسبوع الرابع من دوري عمانتل لكرة القدم في الديربي الذي احتضنه ملعب الرستاق الجديد أمس الأول للأمور المالية وأن هناك لاعبين رفضوا المشاركة بالمباراة بسبب مطالبتهم المالية.
الحال نفسه لدى أكثر من لاعب في الكرة الطائرة ستكون محطتهم القادمة في أندية أخرى للسبب ذاته في حين آن مشاركات فرق النادي الأخرى ومن بينها السلة لم يظهر أي جديد بشأنها.
كان الله في عون مجلس إدارة النادي صراحة برئاسة حمدان بن علي الشيراوي الذي يعمل على استقطاب داعمين للنادي لتوفير الدعم المطلوب وتابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الماضية نداء استغاثة ومساندة موجه للوسط الرياضي والجمهور وأبناء النادي بتوفير الدعم للنادي حتى يقف على رجليه.
الإدارة الحالية تنتهي فترة عملها في يونيو من العام المقبل 2020 وتريد أن تسير الأمور بتوازن وهي قد تعذر فدخل النادي الشهري الآيل من المحال التجارية والشقق في الواجهة بمقره القديم ببلدة الهمبار لا تدر مبالغ طائلة لوجود تعذر في الإيجارات لبعض المحلات والدعم السنوي المقدم من وزارة الشؤون الرياضية والاتحادات لا يكفي لتغطية نفقات النادي الشهرية.
حديث المدرب الروماني سيبيريا الذي قاله عقب مباراة فريقه أمام السويق بات يشير إلى وجود معاناة قد تكون غير مبشرة بالنسبة له مع الفريق.
وقال الروماني سيبيريا على ذمة موقع جماهير النادي: إلى الآن لم أستطع التركيز على التدريبات الفنية للفريق بسبب الأمور المالية وهناك لاعبين رفضوا لعب المباراة بسبب المستحقات المالية.
وأضاف: لم أتوقع أن تكون بيئة العمل بهذا الشكل في الدوري غياب اللاعبين ومعاناة الأندية ماديا وللأسف أني وثقت بالوكيل ولم أستفسر عن حال الدوري العماني.