«البريكست»: بروكسل ولندن تتبادلان تحمل المسؤولية

بوريس جونسون يعرض خطته على النواب –
لندن – (أ ف ب): تبادلت بروكسل ولندن أمس إلقاء المسؤولية الواحدة على الأخرى في عرقلة التوصل لاتفاق بشأن بريكست، ودعت كل منهما الأخرى الى بذل جهد إضافي لتفادي خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي دون اتفاق في 31 اكتوبر.
وقدم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي وعد بتحقيق بريكست «بأي ثمن» في 31 أكتوبر، أمس الأول للاتحاد الأوروبي مقترحا باعتباره العرض الأخير لكن تلوح في الافق مفاوضات صعبة ضمن جدول زمني ضيق جدا.
وقال جونسون لدى دفاعه في البرلمان عن مقترحاته، إن لندن «أبدت مرونة كبيرة للتوصل الى تسوية … اذا اختار جيراننا الأوروبيون عدم اظهار النية الطيبة ذاتها للتوصل الى اتفاق، فسيكون علينا حينها مغادرة (الاتحاد الأوروبي) في 31 اكتوبر» وهو سيناريو يرجح أن تكون عواقبه الاقتصادية كارثية.
وفي حين حمل جونسون الأوروبيين مسؤولية فشل المفاوضات، أكدت متحدثة باسم المفوضية الاوروبية أنه يعود لبريطانيا أمر حل «النقاط الإشكالية» في المقترح البريطاني التي أثارها الاتحاد الأوروبي.
وعرض بوريس جونسون خطته لبريكست على البرلمان البريطاني أمس قبل مباحثات مكثفة لإقناع الأوروبيين بقبول الاقتراح الذي قدمه كخيار أخير قبل الاضطرار للخروج من دون اتفاق خلال أربعة أسابيع.