بلدية مسقط تنظم برنامجًا تدريبيًا في الشهادة الاحترافية الدولية لقياس مؤشرات الأداء

أقامت بلدية مسقط ممثلة في المديرية العامة للموارد البشرية برنامجًا تدريبيًا في «الشهادة الاحترافية الدولية لقياس مؤشرات الأداء» لمجموعة من موظفي البلدية من مختلف الوحدات واستمر حتى يوم أمس.
وتطرق البرنامج إلى المفاهيم الرئيسية لمؤشرات قياس الأداء، وأنواعها واستخداماتها تبعًا لطبيعة الأعمال الخاصة بالمشاركين في هذا البرنامج، ويناقش البرنامج عددًا من المفاهيم التي تعد مدخلًا لموضوع مؤشرات القياس، ومنها التعريف بالاستراتيجية وأهميتها عند وضع مؤشرات تصف مدى تحقق أهداف أي مؤسسة، والتفريق بين مؤشرات الأداء الرئيسية المعروفة بـ (KPIs) أو مؤشرات النجاح الأساسية (KSIs) التي تساعد المنظمة في تحديد وقياس مدى تقدمها تجاه أهدافها، وأسباب استخدام تلك المؤشرات بنوعيها، وانعكاس ذلك على تقدم الأداء المؤسسي، كما يتعرف المشاركون إلى مفهوم وأنواع ومستويات المؤشرات، والمقارنة المرجعية بينها أخذًا بالاعتبار خطوات إنشاء المؤشرات الرئيسية، والتعرف على إدارة رأس المال البشري وإدارة المواهب، ومقاييس الأداء KPIs ، وما دواعي اعتبار هذه المؤشرات مفاتيح أساسية لنجاح المنظمة، وما لذلك من أهمية في معرفة الفرق بين الأنجح منها لمتابعة الأداء وقياسه.
ويمتاز البرنامج التدريبي باستخدامه لعدة أساليب تستند إلى المعايير التدريبية الدولية في تخطيط المسار الوظيفي للعاملين من خلال النشاطات، ووسائل العرض باستخدام التقنيات السمعية والبصرية والحركية، ومن هذه الأساليب أسلوب العصف الذهني وطرح مواضيع للنقاش بهدف إثراء عملية المناقشة، إلى جانب دراسات حالات ونماذج لوضع مقارنات عملية مبنية على استنتاج من شأنه تحفيز المتدربين على استقصاء المعرفة والبحث ومتابعة موضوعات البرنامج.
الجدير بالذكر، أن هذا البرنامج يأتي ضمن سلسلة البرامج التي تنفذها دائرة تنمية الموارد البشرية بالمديرية العامة للموارد البشرية وفق خطة التدريب المرتبطة باحتياجات مختلف المديريات والإدارات ببلدية مسقط، مع النظر لانسجام البرامج الموجهة مع المهام والأعمال التي يقوم بها الموظفون ؛ لضمان إكسابهم المعارف والمنهجيات العملية والعلمية المتخصصة، وبناءً على الاحتياجات المرتبطة بمجالات العمل المؤسسي والفردي التي تعين الموظفين على ممارسة عملهم وتضمن إنتاجيتهم وتأهيلهم لمختلف المستويات الإدارية.