معرض بيئي حول صون الطبيعة والحياة الفطرية بجنوب الباطنة

الرستاق – سعيد السلماني –

دشنت إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة جنوب الباطنة المعرض البيئي الثاني حول صون البيئة والحياة الفطرية في السلطنة ، حيث ابتدأ المعرض بورقة عمل بعنوان التغيرات المناخية ( مخاطر وحلول) وكيفية التعامل مع الأنواء المناخية قدمها مهدي البوسعيدي من مدرسة الباسط للتعليم الأساسي بولاية بركاء ، بعد ذلك قدم الورقة الثانية إبراهيم السعدي أخصائي محميات بقسم صون الطبيعة بالإدارة تحدث فيها عن المحميات الطبيعية في عمان ودور الوزارة في الحفاظ على الحياة البرية من خلال هذه المحميات كما ذكر المراسيم والقرارات الوزارية في هذا الشأن.
وبعد ذلك تم التجول في أروقة المعرض الذي تضمن لوحات من البيئة العمانية ومجسمات لبعض الفعاليات التي تحتفل بها السلطنة ومجسمات تعريفية بصون الطبيعة والحياة الفطرية وكتيبات من إصدار الوزارة ، وقد شارك في المعرض كل من بلدية الرستاق والشركة القابضة «بيئة».
وتأتي إقامة مثل هذه المعارض لتوصيل الرسالة التوعوية التي انتهجتها إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة جنوب الباطنة.
وقال مدير إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة جنوب الباطنة خميس بن حمود السعدي : إن هذه المعارض ما هي إلا ثمرة للجهود التي تقوم بها الإدارة لإرساء مبدأ الشراكة المجتمعية مع المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص بالمحافظة، مقدماً الشكر الجزيل إلى المديرية العامة للتربية والتعليم بالمحافظة على مساندتهم لإنجاح مثل هذه الفعاليات ونشر التوعية البيئية بين أبنائنا مؤكدا استمرارية تواصل الإدارة مع مدارس المحافظة.