أكثر عن 100 نشاط ومسابقة ضمن خطط اتحاد الرياضة المدرسية لهذا العام

حمود الحارثي: الخطة نقلة نوعية في الأنشطة والمسابقات –
كتب – خليفة الرواحي –

أكد سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج رئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية على دور الاتحاد في اكتشاف المواهب الرياضية وصقلها وتعزيز قدراتها قال: نعمل في الاتحاد ومن خلال الخطط لنشر ثقافة ممارسة الرياضة بشكل عام، وتعزيز المواهب الرياضية، وتم اليوم الكشف عن تنفيذ أكثر من 100 مسابقة ونشاط رياضي سواء على مستوى الاتحاد أو اللجان الرياضية بالمحافظات التعليمية جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد امس بديوان عام وزارة التربية والتعليم للكشف عن برامج وخطط الاتحاد العماني للرياضة المدرسية للعام الدراسي 2019/‏‏2020م، بحضور ممثلين عن شركاء الاتحاد من وزارة الشؤون الرياضية وشركة سابكو الرياضية، وشركة إبحار عمان وعدد من رؤساء اللجان والأعضاء بالاتحاد والمحافظات التعليمية.
وأوضح سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج رئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية أن الاتحاد وضمن الخطط التي أعلن عنها تعد نقلة نوعية في الأنشطة والمسابقات التي ستنفذ بالتعاون مع الشركاء، مؤكدا أن الاتحاد معني بالاهتمام بكافة الرياضات الجماعية والفردية، نظرا لما تمثله المدرسة من بيئة حاضنة لتلك المواهب، وبالتالي فإن فرص ظهورها وإجادتها في المستقبل تبدأ من الرياضة المدرسية، لذلك فإن البحث عن ممولين وداعمين مهم جدا وهذا ما تقوم به الشركة الراعية شركة سابكو الرياضية، التي تقوم بجهود جيدة من أجل الحصول على داعمين وممولين، لأن النشاط الرياضي المدرسي نشاط واسع وبيئة كبيرة تحتاج للكثير من الموازنات حتى تتمكن من تعزيز جميع الرياضات الفردية والجماعية منها، وهي بلا شك قيمة مضافة ومعززة كذلك للمناهج المدرسية الرياضية التي تعمل وفق أبعاد وطنية واجتماعية ورياضية وتربوية واجتماعية من أجل تنشئة الشباب تنشئة متكاملة.

مسابقات

وحول الخطط القادمة للاتحاد قال: الخطط مستمرة وقائمة ونعمل على إقامة الدوريات المختلفة سواء للمسابقات الجماعية أو الفردية، وبعضها تعمل على شكل دوري ككرة القدم التي تعد الأكثر شعبية وحظوظ الدعم من الشركات لهذه اللعبة أكبر من الألعاب الأخرى، وبالنسبة للألعاب الجماعية الأخرى هناك دوريات تقام على مستوى المحافظات بمعرفة اللجان، وسنعمل بإذن الله مع الشركاء في وزارة الشؤون الرياضية والاتحادات واللجان على تفعيل الكثير من الألعاب في قادم الخطط. وأضاف بان الاتحاد العماني يفكر حاليا على موضوع توطين بعض الألعاب فمثلا في ولايات محافظة شمال الباطنة سيتم توطين الألعاب الشاطئية لتوفر البيئة الجيدة والحاضنة لنمو مثل هذه الرياضات، وهكذا بالنسبة لباقي الألعاب هناك خطط لتطويرها متى ما توفرت الموازنات.

أنشطة الاتحاد

بعدها تحدث أحمد بن درويش البلوشي أمين عام سر الاتحاد العماني للرياضة المدرسية خطط الاتحاد وبرامجه المستقبلية وإحصائيات بالمستفيدين منه فقال: يسعى الاتحاد إلى تعزيز الرياضة المدرسية وصقل المواهب الرياضية الناشئة، موضحا أن خطة العام الدراسي الحالي تتضمن أكثر من 100 نشاط ومسابقة ودورة سواء على المستوى المركزي أو على مستوى المحافظات ومن بين الأنشطة التي ستنفذ هذا العام دوري المدارس العُماني ، والأيام الأولمبية المدرسية والمسابقة التوعوية ودوري ستاج لكرة الطاولة والشطرنج المدرسي، ودورات برنامج القيادات الرياضية الشابة بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، ودورات تدريبية معتمدة، إلى جانب الاستعداد للمشاركات الخارجية والتي تنظمها بطولات اللجنة التنظيمية للرياضة المدرسية للدول الأعضاء لمكتب التربية العربي لدول الخليج، وبطولات ودورات الاتحاد العربي للتربية البدنية والرياضة المدرسية، وأنشطة وبرامج الاتحاد الدولي للرياضة المدرسية، موضحا أن الاتحاد يجري استعداداته للمشاركة في الجمنزياد المدرسي الدولي بالصين. وأضاف بأن البرامج والأنشطة الاستراتيجية تستند على عدة ركائز منها العمل على اكتشاف ورعاية المجيدين وتوثيق الصلة مع الشركاء والمساهمة في توفير البنية الأساسية لتطوير رياضة الفتيات المدرسية. وأوضح بان إحصائيات المشاركين في بطولات الاتحاد للموسم القادم تتحدث عن الكثير من الأرقام التي ستستفيد منها المدارس والطلب والطالبات، ففي الأيام الأولمبية سيستفيد منها 1445مدرسة، كما يستفيد منها 7278 طالبا وطالبة، وفي دوري ستاج يستفيد منها 414 مدرسة و 1228 طالبا وطالبة، وفي المسابقة التوعوية الرياضية والصحية يستفيد منها 134 مدرسة و402 طالب وطالبة، وفي دوري المدارس العُماني للعام 2019-2020 سيستفيد منه 199 مدرسة و 2376 طالبا، وفي برنامج الشطرنج المدرسي يستفيد 96 مدرسة و2108 طلاب وطالبات.
شراكة

وحول الشركات مع الاتحادات الرياضية واللجان قال أحمد البلوشي: هناك عدد من الشراكات القائمة ومنها الشراكة مع اللجنة العُمانية لكرة الطاولة من خلال إدارة وتنفيذ بطولات كرة الطاولة للذكور والإناث، وتوزيع 24 طاولة على المدارس سنويا، وبالنسبة للجنة العُمانية للشطرنج تم معها إدارة وتنفيذ بطولات الشطرنج للذكور والإناث، وعقد دورات تدريبية في مجال التحكيم والتدريب، إلى جانب افتتاح مدارس شطرنجية في المدارس، وتوفير 300 رقعة وقطعة شطرنج و150 ساعة للمدارس، وبالنسبة لشركة عُمان الإبحار فقد تم توفير برامج تدريبية للمعلمين، وتنفيذ بطولات الإبحار الشراعي ضمن الأيام الأولمبية المدرسية، ومع مدرسة الحبسي لكرة القدم تم توفير منح تدريبية للطلبة الموهوبين، ومنح فرص المشاركة في البطولات الدولية للطلبة.
وأشار أمين عام الاتحاد العماني للرياضة المدرسية إلى أن الاتحاد يعمل وضمن اختصاصاته على وضع السياسات اللازمة للارتقاء بالرياضة المدرسية في كافة المراحل الدراسية، وإعداد الكوادر الرياضية (الإدارية والفنية) المؤهلة لقيادة وإدارة النشاط الرياضي، وتنظيم الاجتماعات والمؤتمرات والندوات والملتقيات والمهرجانات واللقاءات المتعلقة بالرياضة المدرسية، وتنظيم كافة المشروعات والأنشطة الرياضية المختلفة الخاصة باكتشاف الطلاب المجيدين رياضيا وتوفير الرعاية المتكاملة لهم إلى جانب تنسيق البرامج وتنظيم المسابقات والبطولات والدورات الرياضية في القطاع المدرسي، تمثيل السلطنة في مختلف المحافل الرياضية المدرسية داخل السلطنة وخارجها واستضافة وتنظيم البطولات والدورات الدولية بعد موافقة وزارة الشؤون الرياضية.