مستــويات قــوية فــي افــتتاح سبـــاقات بطولة آسيا وأوقيانوسيا الدولية للأوبتمست

تايلند في صدارة الترتيب .. سليم العلوي خامسا وجهاد الحسني سابعا –
انطلقت صباح أمس الخميس منافسات الجولة الافتتاحية من بطولة آسيا وأوقيانوسيا لفئة قوارب الأوبتمست 2019، والتي شهدت تنافسية عالية قدم خلالها البحّارة الناشئون من مختلف دول العالم مستويات أداء قوية ومهارات تكتيكية متقنة في الإبحار الشراعي والتحكم في الأشرعة في ظل الظروف المناخية وسرعات الرياح المتفاوتة، حيث خاض البحّارة البالغ عددهم 141 بحّارا ناشئا قدموا من 21 دولة من مختلف دولة العالم المنافسات في مياه وسواحل مدينة المصنعة الشاطئية والتي تتميز بظروفها الملائمة لاستضافة مختلف بطولات الإبحار الشراعي لما تتمتع به من طقس معتدل وسرعة رياح مناسبة لحركة القوارب، حيث تم تقسيمهم إلى الفرق إلى مجموعتين أطلق عليهما الصفراء والزرقاء.

نتائج سباقات الجولة الأولى

وبعد ختام سباقات اليوم الافتتاحي والتي وصل عددها إلى ثلاث سباقات، تمكن بحّارة الفريق التايلندي من الظفر بالمركز الأول والثاني عن طريق بحّاره المتألق بانوا بوناك وزميله البحّار ويكا بهانوباندا وأما المركز الثالث كان من نصيب البحّار الماليزي بوتيرا أدرين، فيما تمكن الفريق العُماني المكون من 16 بحّارا متألقا من تحقيق نتائج متميزة في افتتاحية البطولة، حيث حقق كل من البحّار سليم العلوي المركز الخامس والبحّار جهاد الحسني المركز السابع في النتائج الإجمالية للسباقات من بين 70 بحّارا مشاركا.
وفي هذا الصدد، قال راشد بن إبراهيم الكندي نائب رئيس اللجنة العُمانية للإبحار الشراعي والقائم بأعمال مدير عام الإبحار الشراعي بعُمان للإبحار: «شهدت الجولة الافتتاحية تنافسية قوية بين البحّارة من خلال الثلاثة سباقات التي أقيمت، وعلى الرغم من أنه كان يوما شاقا بالنسبة لهم إلا أنهم تمكنوا من إظهار مستويات فنية قوية من أجل الوصول لمنصة التتويج والظفر بأحد المراكز المتقدمة. كما أود أن أشيد بجهود مديري السباقات والعمل الرائع الذي قدموه من خلال إدارة السباقات». وأضاف الكندي: «يشارك في البطولة العديد من الفرق القوية ومن بينها بحّارة الفريق التايلندي والذين كانوا أبطال العالم في النسخة الماضية، وكلنا أمل في أن يواصل بحّارتنا العُمانيون مستويات أدائهم القوية التي قدموها خلال سباقات الجولة الافتتاحية. وكلنا ثقة في تقديم المزيد من أجل الوصول لمنصة التتويج».
تجدر الإشارة إلى أن سباقات الجولة الافتتاحية أقيمت في اليوم التالي لحفل افتتاح بطولة آسيا وأوقيانوسيا الدولية لقوارب الأوبتمست 2019م في منتجع الميلينيوم بالمدينة الرياضية بالمصنعة، والذي شهد حضور الوفود المشاركة مع رفع علم البطولة إيذاناً بانطلاق منافسات البطولة والتي تستمر حتى السادس من شهر أكتوبر.
حيث تعتبر بطولة آسيا وأوقيانوسيا لقوارب الأوبتمست أحد أبرز بطولات الإبحار الشراعي الدولية، والتي تجري منافساتها في المدينة الرياضية بالمصنعة بمشاركة 141 بحّارا ناشئا يمثلون 21 دولة من الصين والهند واليابان وسريلانكا وتايلاند والإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك أستراليا والبرازيل وفنلندا وهونغ كونغ وسنغافورة وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية ونيوزيلندا، إضافة إلى 16 بحّاراً ناشئاً يمثلون السلطنة في البطولة.
وبالتزامن مع البطولة، سيستضيف منتجع الميلينيوم بالمصنعة يوم السبت المقبل اجتماع الاتحاد الآسيوي للإبحار الشراعي 2019، وذلك لمناقشة خطط التطوير المستقبلي للإبحار الشراعي في المنطقة الآسيوية، ومبادرات الاستدامة الجديدة للمساعدة في دفع هذه الرياضة إلى الأمام. حيث سيستمع الحضور لكلمة كل من مالاف شروف رئيس الاتحاد الآسيوي للإبحار الشراعي وكيم أندرسون رئيس الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي. ويخوض البحّارة منافسات البطولة بالمدينة الرياضية بالمصنعة نظرا لما توفّره بمرافقها الأولمبية الكثير من المزايا للمشاركين والمنظمين والزوار، بما فيها منتجع ميلينيوم ذو الأربع نجوم، حيث جاء تأسيس المدينة الرياضية منذ البداية لاستضافة مثل هذه الفعاليات العالمية، علاوة على ما تمتاز به سواحل ولاية المصنعة من ظروف مواتية بسمائها الزرقاء الصافية، وحرارتها المعتدلة ورياحها الثابتة المناسبة جدا للسباقات.