الشباب يؤكد جاهزيته لملاقاة الخابورة اليوم

بركاء – إبراهيم الفلاحي –

يخوض نادي الشباب اليوم الجمعة أولى مبارياته في دوري الدرجة الأولى وذلك عندما يلاقي نادي الخابورة بملعبه في ولاية بركاء الشباب يسعى بكل جهده للعودة من جديد لدوري عمانتل حيث استعد الفريق بشكل جيد ومثالي بقيادة المدرب حسن رستم البلوشي والذي أكد على استعداد الفريق للدوري هذا الموسم ولعب الفريق من بداية الإعداد 9 مباريات ودية تجريبية مباريات تعتبر كافية للدخول في معترك الدوري حيث تباينت الوديات ما بين خسارة وتعادل وفوز وكانت أبرز المباريات مع منتخبنا العسكري ونادي السيب والنصر والوسطى والمصنعة وقريات ومباريات أخرى استفاد منها المدرب واللاعبين بشكل جيد وكانت خير استعداد للدوري.
وتحدث نائب رئيس نادي الشباب خالد بن سيف المعولي قائلا: الحمد لله كانت الاستعدادات مرسومة من قبل الجهاز الفني من حيث البدء في تجميع اللاعبين وتقييمهم وكذلك عمل المباريات الودية المكثفة، لكي يستطيع مدرب الفريق تغطية جميع جوانب النقص في الفريق، وتابعنا تدريبات الفريق وحاولت الإدارة جاهدة تذليل كافة الصعوبات التي تعيق تجميع اللاعبين وإعدادهم، ولله الحمد كانت المباريات الودية مرضية لنا وكذلك انسجام اللاعبين مع بعض كان على المستوى المطلوب حيث يمثل الفريق لاعبو الفرق الأهلية التابعة للنادي والذين تم اختيارهم من الدوريات التي يقيمها النادي، كما تم التعاقد من المحترف الكاميروني فرانك لتعزيز خط الهجوم وإعطاء صبغة هجومية للفريق، وجل اللاعبين هم من الفرق الأهلية المنتسبة للنادي وهذا يعطي حافزا كبيرا للاعبين للدفاع عن ناديهم ورفع شعار عائدون إلى دوري عمانتل بكل المعنويات العالية التي يتصفون بها من خلال الدفاع عن شعار النادي في دوري الدرجة الأولى والعودة مرة أخرى إلى مصاف دوري عمانتل وهو المكان الذي يسعى جميع محبي النادي للعودة إليه مرة أخرى، لذا فإن مباراة الخابورة وهي الافتتاحية في الدوري مهمة جدا للانطلاقة ودافع معنوي كبير للاعبين للبدء بصورة جيدة فكسب الثلاث نقاط الأولى دائما ما تكون قوة للمواصلة في دور المجموعات الصعب والذي يلعب من ثلاث أدوار وخاصة أن المباراة تلعب على أرضية نادي الشباب، والجماهير هنا متعطشة للحضور ومشاهدة الفريق بحلته الجديدة وهي فرصة للمصالحة والبدء يداً بيد للعودة فهنا لابد من تضافر كافة الجهود فالنادي ملك الجميع في السراء والضراء ، وكلنا ثقة بالجمهور وبالدور الكبير الذي يقوم به مجلس جماهير النادي في هذا الشأن، والدوري بحلته الجديد بلا شك أنه صعب حيث يلعب من ثلاث أدوار وربما هنا يعطى لكل ناد فرصته وحقه للتأهل من خلال لعب ثلاثة أدوار في هذه المجموعة فبالتأكيد من يستحق سيتأهل للدور الحاسم الذي سيكون من مجموعتين ، شعار عائدون نرفعه في هذا الموسم وهو بلا شك يعطي حافزا لنا جميعا كإدارة وجهاز فني ولاعبين وأيضا كجمهور والشراكة التي وقعها النادي مؤخرا مع شركة الزاوية للخدمات العقارية هي أيضا تعد انطلاقة قوية للفريق في كافة فئاته وهنا نؤكد أن القطاع الخاص مطالب بدعم الأندية لكي تواكب التطورات وتسعى للمنافسة وإيجاد بيئة جيدة للاعبين والرياضيين لممارسة رياضاتهم على مستوى جيد وكذلك أن تكون شريكا أساسياً في كل ما يتحقق من إنجازات ورؤى مستقبلية لهذه الأندية والقطاع الأخرى في المجتمع.
مستعدون للنقاط الثلاث

من جانبه قال حسن رستم مدرب الفريق: نتمنى أن تكون البداية جيدة للفريق في بداية الموسم الحالي و أن يحقق الفريق الهدف الذي رسمه الجميع من بداية الإعداد وهو العودة لدوري المحترفين بالفعل نفكر ونعمل لمباراة الخابورة ونستعد جيدا والكل متعاون واللاعبون جاهزون لخوض المباراة الافتتاحية التي نعتبرها من أهم المباريات في الدوري ونسعى بأن يخرج الفريق بنتيجة إيجابية في هذه المباراة وتقديم مستوى جيد يساعده للتواجد بقوة في دوري الدرجة الأولى وفترة الاستعداد برنامجها الزمني استغرق قرابة الشهرين عملنا من خلالها على رفع معدل اللياقة البدنية والاهتمام بالجانب التكتيكي والفني وخوض مباريات ودية مع عدة أندية كبيرة سعينا من خلالها البحث عن التجانس وتطبيق بعض الجوانب الفنية والوصول إلى مجموعة منسجمة يتم الاعتماد عليهم لخوض مباريات الدوري.
وأعتقد كل التجارب كانت مفيدة وإيجابية للفريق في خلال فترة الإعداد. وأضاف مدرب الفريق: واجهنا فيه صعوبة كون الفريق يضم عناصر جديدة تشارك للمرة الأولى على مستوى الفريق الأول استطعنا من خلال متابعتنا لبعض الأسماء الجيدة من أبناء النادي والجميع متحمس ويعمل بجد وفي تطور من فترة لأخرى وهذا مؤشر جيد على تقديم مستوى جيد في الدوري. موضوع الصعود لا زال الحديث عنه مبكر، نعمل لكل مباراة ونسأل الله تعالى أن يكرمنا بالصعود والعودة بالفريق لمكانه الطبيعي مع الكبار في دوري عمانتل والفترة القادمة هي من أصعب الفترات ونتمنى وقوف الجميع مع الفريق وخاصة الجماهير التي عودتنا دائما الوقوف خلف الفريق في كل الأحوال بتغير النظام وإقامة المباريات على ملاعب الأندية اعتقد ننتظر زحفا جماهيريا قويا لمساندة الفريق والوقوف خلف الفريق وتشجيع أبناء النادي لتقديم مستوى جيد.

الكاميروني في صفوف الشباب

وقع الشباب مع المهاجم الكاميروني فرانك ليكون المحترف الوحيد في صفوف النادي حيث ارتأت إدارة النادي وضع كامل ثقلها في أبناء النادي لاعتبارات كثيرة ومن التقليل من الصرف المالي والتوازن بين مرتبات اللاعبين ليتم صرفها أولا بأول دون تأخير ولعب الكاميروني في عدة أندية عمانية أبرزها ظفار والنهضة حيث شارك في المباراة الودية مع نادي قريات واستطاع تسجيل هدفي المباراة.