نزوى يبدأ الإعداد للنسخة السابعة من المسابقة الشبابية

نزوى – أحمد الكندي –

بدأت اللجنة الشبابية بنادي نزوى إعدادها لمشاركة النادي في النسخة السابعة من برنامج مسابقات الأندية للإبداع الشبابي «إبداعات شبابية» التي انطلقت أوائل شهر أكتوبر الجاري، حيث أعدت اللجنة الخطوط العريضة لعملها في هذه النسخة بما يضمن مشاركة جيدة ومميزة لشباب وفتيات النادي في المسابقات، حيث أعد النادي برنامجا لتحفيز الفرق والأفراد على المشاركة في مختلف فروع البرنامج الذي وجد أصداء داعمة في نسخة السابقة وحقق النادي مشاركات كبيرة ومراكز متقدّمة.
وقال محمد بن خلف الحراصي رئيس اللجنة الشبابية بالنادي: إن اللجنة قد بدأت في نشر الإعلانات الخاصة بالمسابقات التي تتضمنها نسخة هذا العام والسعي لمشاركة النادي في كل المجالات التي تتضمنها نظراً لتواجد مختلف شرائح الشباب المُجيدين في شتى أقسام المسابقة، وقال: إن النادي ممثلاً في اللجنة الشبابية يسعى لمشاركة كثيفة خاصة وأن البرنامج حظي في النسخ الماضية بالاهتمام الكبير من جانب الجميع نظراً لما تضمنه من فعاليات ومسابقات وأنشطة خدمت شريحة كبيرة من الشباب وقام النادي بجهد كبير في النسخ الأولى من البرنامج وحقق نتائج متميزة على مستوى السلطنة في مختلف المجالات الثقافية والفنية والعلمية التي شملها البرنامج.
وقال: بدأنا في طرح إعلان وشروط المسابقة على الفرق الأهلية التابعة للنادي بمختلف وسائل التواصل الاجتماعي كما أن هناك خطة لمشاركة مدارس الولاية والكليات والجامعات سعياً لإعطاء الفرصة لكافة الشباب ممن تستهدفهم المسابقة.
وتهدف مسابقة الأندية للإبداع الشبابي إلى العمل على تطوير العمل الشبابي المؤسسي وتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مختلف الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم وتمكين شباب الأندية من التفاعل مع مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية وربطها بقضايا المجتمع كما تهدف أيضا إلى استقطاب الشباب للأندية والمجمعات الرياضية لتصبح مراكز لإبداعاتهم في مختلف المجالات ويعتبر برنامج الإبداعات الشبابية من أهم البرامج التي تلامس طموحات الشباب وهي غاية في الأهمية لبنائه بدنيا وصحيا وفكريا، حيث تعتبر بمثابة المساحة الواسعة لشغل أوقات الفراغ وغرس قيم العمل الجماعي والتعاون والتنافس الشريف للوصول إلى الأهداف المرجوة، كما أنها تعزز الروح المعنوية وتغرس في شخصيتهم النظرة الشمولية نحو ما يحيط بهم من متغيرات؛ علماً بان مجالات المسابقة تستهدف الشباب العماني من عمر 10 – 30 سنة ولكلا الجنسين، حيث تم تقسيم المجالات إلى مراحل متنوعة تتضمن المرحلة الأولى الفئة العمرية من سن 10 – 15 سنة وبها مسابقات الإلقاء الشعري وفن الخطابة والمسابقة الثقافية «عمانيات» والمرحلة الثانية للفئة العمرية من سن 16 – 25 سنة وبها مسابقات فن الشلّة والتعليق الرياضي والفنون التشكيلية «الرسم» والتصوير الضوئي والمسابقة الثقافية « شواهد التاريخ» فيما ستكون الفئة العمرية الثالثة هي لسن 18 إلى 30 سنة لمسابقات الشعر الشعبي والتصميم الرقمي والفنون التشكيلية «الخط العربي» والعروض المسرحية والأفلام الروائية القصيرة.
وستقام المسابقات وفق المتبع سابقاً على ثلاث مراحل المرحلة الأولى تتم على مستوى الأندية خلال الفترة من أول أكتوبر وحتى نهاية ديسمبر، أما المرحلة الثانية فستكون على مستوى المحافظة خلال شهر فبراير 2020 ، بينما المرحلة الثالثة ستكون على مستوى السلطنة في شهر مارس العام المقبل.