«المركزي»: جهود الشراكة والتخصيص ستؤتي ثمارها قريبا

برنامج واعد لنمو القطاع الخاص –
قال الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني سعادة طاهر بن سالم العمري : إن هناك عددا من الإجراءات قام البنك المركزي العماني باتخاذها مساهمةً منه في تحسين مستوى سهولة ممارسة الأعمال في السلطنة.
وفي مقابلته مع مجموعة أكسفورد للأعمال، أشار العمري إلى أن القوانين الجديدة التي صدرت مؤخراً مثل قانون الإفلاس بحاجة لبعض الوقت لتظهر نتائجها على صعيد تعزيز جاذبية بيئة الأعمال في السلطنة.
كما أوضح الرئيس التنفيذي للبنك المركزي أن النمو في الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص وجهود التخصيص ستؤتي ثمارها قريباً، حيث تبذل الحكومة والقطاع الخاص جهوداً مشتركة في هذا السياق بالإضافة إلى تنفيذ برنامج واعد لتخصيص عدد من قطاعات الخدمات الرئيسية التي ستتيح أمام القطاع الخاص فرصاً كبيرة للنمو.