اشتية يدعو الكونغرس للتراجع عن الخطوات الأحادية

رام الله -وفا- بحث رئيس الوزراء محمد اشتية، في رام الله، امس ، مع وفد من الكونغرس الأميركي، آخر التطورات السياسية ومستجدات الأوضاع.
وقال رئيس الوزراء: «نعتمد على حكمة أعضاء الكونغرس في الضغط على الادارة الاميركية للتراجع عن الخطوات الاحادية التي قامت بها تجاه الفلسطينيين، فهذه الادارة وعلى رأسها ترامب وقعت في التضليل، ولم تعد وسيطا نزيها للسلام».
وأضاف اشتية: «وقّعنا العديد من الاتفاقيات مع اسرائيل ولم تلتزم بها وانتهكتها، وكافة محادثات عملية السلام برعاية أمريكا فشلت بسبب اسرائيل، وعدم وجود مرجعية واضحة ومتفق عليها، وعدم وجود إطار زمني محدد لهذه المحادثات، ولم تكن هناك نوايا صادقة من جانب اسرائيل». وأشار اشتية خلال اللقاء، إلى أن الحديث في اسرائيل ليس ما بين من يريد السلام أو استمرار الاحتلال، وإنما بين من يريد إبقاء الوضع القائم، ومن يريد مصادرة المزيد من الأرض الفلسطينية، من أجل القضاء على أية فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية.
وأوضح رئيس الوزراء أن «إسرائيل تشن حربا مالية على الفلسطينيين، خاصة باقتطاع رواتب عوائل الاسرى والشهداء من أموال المقاصة وعائدات الضرائب، وتقوم بالسرقة منها، ولا يتم تدقيق هذه الفواتير خاصة على صعيد الكهرباء والمياه».