أجهزة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية بدول مجلس التعاون تقرر ربط أنظمتها

إعداد دراسة لتقييم وبحث آليات تطوير النظــام الموحـــد لمــــد الحـماية التأمــــينية –
اختتمت أمس أعمال الاجتماع الثامن عشر للجنة رؤساء أجهزة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي استضافته السلطنة ممثلة في صندوق تقاعد موظفي الخدمة المدنية واستمرت يومين بفندق كمبنسكي الموج مسقط.
وقد تم خلال الاجتماع الاطلاع على عدد من الموضوعات من بينها متابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن اجتماعات أصحاب المعالي والسعادة رؤساء أجهزة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية. وأجاز المشاركون خطة عمل لجنة رؤساء أجهزة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية وتكليف اللجنة الفنية والأمانة العامة بمتابعة تنفيذها. كما وافقوا على استمرار فريق عمل إعداد دراسة لتقييم وبحث آليات تطوير النظام الموحد لمد الحماية التأمينية إضافة إلى قيام الأجهزة بالتنسيق فيما بينها للعمل على تسجيل الحالات المستوفية لشروط التسجيل والتنسيق المباشر مع الجهات المختصة داخل كل دولة لحصر مواطني دول مجلس التعاون العاملين في تلك الدولة، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتسجيلهم في النظام الموحد.
كما وافق المشاركون في الاجتماع على قيام أجهزة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية بالعمل على ربط أنظمتها عبر الشبكة الخليجية الإلكترونية بالتنسيق مع الأجهزة أو الهيئات المختصة بنظم وتقنية المعلومات المختصة في الدول.