تدشين الحملة التوعوية حول التعريف بالمسابقة المجتمعية للحد من انتشار المخدرات بجنوب الباطنة

الرستاق – سعيد السلماني –

دشنت أمس حلقة العمل حول التعريف بالمسابقة المجتمعية للحد من انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية بمحافظة جنوب الباطنة والتي نظمتها المديرية العامة للخدمات الصحية بجنوب الباطنة وذلك برعاية سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة وبحضور أصحاب السعادة ولاة ولايات المحافظة وعدد من مديري الجهات الحكومية والأهلية والمعنيين بالخدمات الصحية بالمحافظة، وأقيمت الحلقة بالمديرية العامة للقوى العامة بجنوب الباطنة.
اشتمل برنامج الحلقة على كلمة للمديرية العامة للخدمات الصحية بجنوب الباطنة قدمها الدكتور خالد بن سعيد السعدي مدير دائرة الرعاية الصحية الأولية بالخدمات الصحية بجنوب الباطنة أشار من خلالها إلى أن مشكلة المخدرات والمؤثرات العقلية أصبحت خطرا تهدد بناء الأمم وتنخر في كيانها والتي بدأت تنتشر في الآونة الأخيرة في كافة المجتمعات بشكل لم يسبق له مثيل حتى أصبحت تهدد المجتمعات وتنذر بانهيارها وهي سموم قاتلة وأثبتت الدراسات والبحوث أنها تشل إرادة الإنسان وتذهب عقله وتحيله لافتك الأمراض.
وأضاف السعدي: وتحقيقًا لمبدأ الشراكة المجتمعية والتعاون القطاعي ودورها في حقيق التنمية الصحية باعتبارها آخر عناصر التنمية الشاملة والمستدامة ونظرًا لكون مشكلة تعاطي المخدرات ذات تأثير في بناء المجتمع وأفراده لما يترتب عليه من عوامل اجتماعية واقتصادية وصحية تهدد كيان المجتمع كل هذه العوامل استدعت العمل مع القطاعات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص لوضع الإطار العام للحد من الآثار المترتبة على انتشار هذه الظاهرة الخطيرة على الجيل الحالي والأجيال القادمة.
مضيفا: نسعى من خلال هذه المسابقة المجتمعية للحد من مشكلة انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية في نسختها الثانية للوصول لكافة أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم العمرية وتنظيماتهم المجتمعية كما نسعى إلى رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع من خلال تبني مشروعات مجتمعية بالتعاون مع اللجان الصحية بولايات المحافظة وبما تمثله هذه اللجان من قطاعات حكومية وغيرها.
وتعزيزًا للجهود المبذولة للحد من الخطر المتنامي الناجم عن تفشي ظاهرة المخدرات والمؤثرات العقلية وانعكاسها الخطرة على الفرد والمجتمع لقد قامت وزارة الصحة بإعادة تشكيل قانون مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية واللجان الوطنية لشؤون المخدرات.
كما قدم خلال الحلقة عدد من أوراق العمل منها ورقة حول «التعريف على مشكلة المخدرات والمؤثرات العقلية والخدمات المتوفرة للعلاج من الإدمان» قدمها يحيى الريامي من المكتب التنفيذي للجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية.
وكذلك ورقة أخرى بعنوان «التعريف بالمسابقة المجتمعية للحد من انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية» قدمتها الدكتورة هدى السيابية مديرة دائرة المبادرات المجتمعية الصحية.
كما تم خلال الحلقة تقديم عرض مرئي عن المشروعات المشاركة في مسابقة الحد من المخدرات والمؤثرات العقلية في النسخة الأولى وفي الختام تم فتح باب النقاش للحضور والمشاركين في الحلقة.