7 أشواط تدشن منافسات الاتحاد العماني لسـباقات الهجـن بولاية هيماء .. غدا

9 سباقات ومهرجان للمزاينة والمحالبة وركض العرضة –

حـــوار : حمد الريامي –

تدشن ولاية هيماء غدًا منافسات سباقات الاتحاد العماني لسباقات الهجن لموسم 2019/‏‏‏2020 من خلال إقامة 7 أشواط، حيث خصصت 5 سيارات للفائزين بالمركز الأول في منافسات حجايج أبكار وحجايج جعدان لمسافة 3 كيلومترات وخنجر ومبالغ نقدية لشوطي اللقايا لمسافة 4 كيلومترات بالإضافة إلى مبالغ نقدية من المركز الثاني وحتى العاشر.
وأكد الشيخ سعيد بن سعود الغفيلي رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن أن الاتحاد سيقيم هذا الموسم 9 سباقات في مختلف محافظات السلطنة تتنوع ما بين السباقات العامة والعرضة ومهرجان المزاينة والمحالبة، موضحًا أن هذا البرنامج تم اختيار أماكن ومواعيد إقامته بعناية وتوافق مع برنامج سباقات الهجن الأهلية التي تنظمها الهجانة السلطانية بشؤون البلاط السلطاني وذلك من أجل إثراء هذا الموروث الذي تتميز به السلطنة نظرًا لزيادة ملاك ومربي الهجن بالإضافة إلى المضمرين وخاصة من الشباب الذين وجدوا الدعم المالي والمعنوي من قبل الجهات المعنية لتحفيزهم لمضاعفة الجهد بشكل أكبر، كما ثمن الغفيلي الدعم المقدم من قبل شركة أوكسيدنتال عمان للسباقات التي ستقام في ولايات هيماء وأدم وعبري بالإضافة إلى السباق العام بميدان البشائر.

جاهزية كاملة

وقال رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن إن الاتحاد شكل العديد من اللجان العاملة التي انبثقت من اللجنة الرئيسية للإشراف والتنظيم على كافة السباقات التي في مقدمتها اللجنة الفنية والتي تتولى تسجيل وترقيم الهجن المشاركة بعد معاينتها من اللجنة المختصة في سلالات الهجن والأعمار وتحديد سنها والإشراف على انطلاقة السباق من خلال البداية والنهاية في كل شوط وتحديد عدد الأشواط في كل فئة مع تنظيم سباقات العرضة ومراعاة كافة الأنظمة واللوائح المختصة بسباقات الهجن. ولجنة للعلاقات العامة، حيث تتولى مهمة الإعلانات عن السباق وتغطيتها والتنسيق مع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ولجنة معرفة سلالات الهجن وذلك للتعرف على الهجن المحلية عن غيرها من السلالات الأخرى وتحديد أعمارها وتسنينها وضبط الفئة العمرية حسب نوع الشوط المحدد لكل فئة.

9 سباقات في الموسم الجديد

وأوضح الغفيلي بأن سباق ولاية هيماء المدعوم من قبل شركة أوكسيدنتال عمان هو من جملة السباقات التي تقام في مختلف محافظات السلطنة والبالغ عددها ‏‏‏9‏‏‏ سباقات تتنوع ما بين السباقات العامة والعرضة ومهرجان المزاينة والمحالبة، وسوف تدشن ولاية هيماء بمحافظة الوسطى أولى السباقات يوم 3 أكتوبر المقبل على أن يقام السباق الثاني بولاية أدم بمحافظة الداخلية يوم 31 أكتوبر المقبل والمحطة الثالثة ستكون في ولاية عبري بمحافظة الظاهرة في 12 ديسمبر القادم، وسوف تستضيف ولاية المصنعة بمحافظة جنوب الباطنة مسابقة المزاينة خلال الفترة من 5 إلى 9 يناير 2020 وستقام مسابقة ركض العرضة بولاية السويق بمحافظة شمال الباطنة خلال الفترة من 21 إلى 23 يناير 2020 وسيحتضن ميدان البشائر بولاية أدم بمحافظة الداخلية السباق العام خلال الفترة من 11 إلى 13 فبراير 2020 على أن يقام السباق السنوي في ولاية صحار بمحافظة شمال الباطنة خلال الفترة من 3 إلى 6 مارس 2020 وسيقام سباق في ولاية الكامل والوافي بمحافظة جنوب الشرقية خلال الفترة من 8 إلى 9 أبريل 2020 أما مهرجان خريف ظفار للمزاينة والمحالبة فسيقام خلال الفترة من 6 إلى 13 أغسطس 2020، حيث خصص لبعض السباقات سيارات وسيوف وجوائز نقدية للفائزين بالمراكز الأولى.

30 سيارة من أوكسيدنتال عمان

وأكد رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن أن الاتحاد وقع اتفاقية شراكة مع شركة أوكسيدنتال عمان وذلك للسنة السادسة على التوالي والتي تقضي بموجبها بأن تقدم الشركة ‏‏30‏‏ سيارة لدعم ‏‏4 سباقات وهو سباق ولاية هيماء بمحافظة الوسطى أولى السباقات يوم 3 أكتوبر المقبل من خلال ‏‏5‏‏ سيارات وسباق ولاية أدم بمحافظة الداخلية والذي سيقام يوم 31 أكتوبر المقبل ‏‏5‏‏ سيارات وسباق ولاية عبري بمحافظة الظاهرة والذي سيقام يوم 12 ديسمبر القادم من خلال ‏‏5 سيارات بالإضافة إلى السباق العام الذي سيقام في ميدان البشائر بولاية أدم بمحافظة الداخلية خلال الفترة من 11 إلى 13 فبراير 2020 والذي خصصت له ‏‏15‏‏ سيارة. وتأتي هذه الشراكة للسنة السادسة على التوالي والتي تندرج تحت خدمة المجتمع التي تقدمها شركة أوكسيدنتال عمان والتي لها أهمية كبيرة ما بين الاتحاد العماني لسباقات الهجن وشركة أوكسيدنتال عمان، حيث تضاعف أعداد السيارات المقدمة لكل سباق وذلك لأجل إثراء سباقات الهجن بالسلطنة والاهتمام بها وحث الشباب على ممارستها وتطوير سلالاتها والاحتفاظ بهذا الموروث المهم.

تفاعل ومشاركة كبيرة

وأوضح الغفيلي إنه من المتوقع أن يكون هناك تفاعل ومشاركة كبيرة من المواطنين في هذه المهرجانات والسباقات نظرًا لما لمسناه في المواسم الماضية والذي كان له الأثر الكبير في نجاح السباقات والأنشطة المصاحبة الأخرى، حيث ارتفع عدد الهجن المشاركة في كل سباق مما زاد التفاعل والتنافس الشريف ما بين أبناء السلطنة الذي أعطى تلك السباقات الاهتمام الكبير من المتابعين بالإضافة إلى حرص البعض على تحسين السلالات وامتلاك المواطنين النوق ذات الشهرة الكبيرة والمتميزة بالجَمال والتي يشارك بها في السباق الختامي السنوي. ونأمل أن يتواصل هذا التعاون خلال هذا الموسم والمواسم القادمة لتحقيق الأهداف والغايات الكبيرة من وجود هذه السباقات.

أهمية الشريحة الإلكترونية

وشدد رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن على أهمية وضع الشريحة الإلكترونية لجميع الهجن المشاركة خلال السباقات والتي تحمل رقم الناقة والتي تؤكد هذه الشريحة بأنه تم تسجيلها بالشكل الرسمي في سجلات الاتحاد، كما أعطي ملاك الهجن الوقت الكافي لتسجيل الهجن التي لا تحمل هذه الشريحة لإثبات التملك أما الهجن التي تحمل شريحة من دول مجلس التعاون فلابد أن يعاد تسجيلها في سجلات الاتحاد وإحضار ما يثبت ذلك لاستكمال التسجيل وتم التأكيد أكثر من مرة على أن أي ناقة لا تحمل هذه الشريحة سيتم استبعادها من السباق، ويأتي ذلك لتنظيم عملية تسجيل الهجن المشارك بها في مختلف السباقات بمحافظات السلطنة. كما شدد الاتحاد العماني لسباقات الهجن على أهمية التعاون لإنجاح هذه السباقات، حيث على كل مواطن لديه هجن مسجلة باسمه في بطاقة مشارك من إحدى دول مجلس التعاون الخليجي الإسراع في تسجيل بياناته لدى الاتحاد حتى يتمكن من المشاركة في السباق على أن يمنع التلاعب في الشريحة الإلكترونية. ومن المتوقع أن تشهد هذه السباقات مشاركة واسعة من قبل ملاك ومربي الهجن في مختلف محافظات السلطنة نظرًا لما تمثله من إرث حضاري وتراثي مهم للمواطن العماني.

سباقات المزاينة والمحالبة

وأوضح الغفيلي أن مسابقة المحالبة من أبرز المسابقات التي تقام ضمن فعاليات المهرجان السنوي لسباقات الهجن الأهلية بولاية صلالة، حيث تشارك أعداد كثيرة من الإبل ويتم تقسيم النوق المشاركة حسب الفئة العمرية، وهي النوق فئة الحزامى التي تشتهر بها محافظة ظفار، حيث تفوز بالمراكز الأولى النوق التي تدر أكبر كمية من الحليب، حيث شهد الموسم الماضي مشاركة واسعة من المواطنين في مختلف الفئات العمرية.
أما مسابقة المزاينة للإبل فتقام لفئة الحزامى وغير الحزامى، حيث هناك شروط لمقاييس الجمال يتم الاختيار على أساسها ومن أبرز هذه المقاييس التي تتبعها اللجان المنظمة أن يكون الرأس كبيرًا، والوجه له جاذبية والأذن مرتفعة على شكل حربه واللحى طويلة والخشم له سبال ضافية، وأن تكون الرقبة طويلة وجرداء والنحر واسع والغارب، وهو مقدمة السنام طويل وممتد إلى الأمام والجسم كبير ومتناسق الأعضاء بالإضافة إلى ذلك يجب أن يكون السنام متوسطا ومرتفعا لأعلى والظهر عريضًا والأوراك معتدلة ووافية والذيل طويلًا وعريضًا.

ركض العرضة

وأكد الغفيلي أن سباق ركض العرضة والتي يطلق عليها (الحشمة) من أهم المسابقات التراثية التي يحرص عليها أبناء السلطنة نظرًا لما تمثله من موروث أهلي وتاريخي وتمسك هام بهذه الرياضة التي توارثوها الأبناء من الآباء والأجداد، وهي من السمات التي أعطت الهجن اهتمامًا آخر خاصة وأن ركض عرضة الهجن تقام في العديد من المناسبات والتي من أهمها الأعياد الدينية والوطنية ومناسبات الزواج وهي تمثل لقاءً اجتماعيًا أسريًا في الوقت نفسه باعتباره يجمع أبناء الولاية والمحافظة معًا، حيث خصص الاتحاد لها جوائز مختلفة، وشكلت لها لجان التقييم التي تتمتع بخبرة جيدة والتي تعتمد على مهارة الركبي وكذلك حركة الناقة وانطلاقتها.

عقوبات رادعة

وشدد رئيس اتحاد سباقات الهجن في ختام حديثه على أهمية الابتعاد عن الممنوعات والمحظورات في هذه السباقات والتي في مقدمتها الالتزام بنوعية الركبي الآلي والذي يجب أن لا يقل ارتفاعه عن 25 سم ولا يزيد عن 35 سم وأن لا تزيد قوته عن 14 فولت، وأن لا يكون مشابها لهيئة الراكب البشري وأن تكون عصى الركبي الآلي من النوع الجلدي أو من الشمع المغطى بلاصق بلاستيكي ناعم والقماش الأبيض بالإضافة إلى وضع الجهاز اللاسلكي (السماعة) على الركبي الآلي ويشترط وضع الواقي تحت الركبي الآلي الذي حدده الاتحاد، كما يمنع استخدام الآلات التي تحدث صدمات كهربائية في الركبي الآلي ويمنع استخدام الركبي الآلي الذي تزيد قوته عن 14 فولت ويمنع استخدام الركبي الآلي الذي يغطى بلباس كما يمنع وضع اللاسلكي السماعة على غارب الناقة ويمنع وضع الركبي الآلي على ظهر الناقة دون استخدام الواقي الصادر من الاتحاد وكذلك على أن لا يكون لون أو شعار اللباس مشابها لأعلام الدول أو شعاراتها، موضحًا في حديثه: إن هناك عقوبات رادعة تنتظر المخالفين لهذه الأنظمة والقوانين المعمول بها في هذه السباقات

المبيعات بالملايين

وتحدث الغفيلي عن جانب مهم وهو مبيعات الموسم الماضي بعد ختام السباقات، حيث أشار إلى أن جملة المبيعات كانت بالملايين والتي تعدت أكثر من 13 مليون ريال عماني طوال الموسم والتي قفزت إلى أرقام خيالية وذلك لكل الفئات العمرية سواء التي خصصت للسباقات أو للتدريب وهذا بالطبع يعزز من مكانة هذه النوق التي أصبحت شهرتها واسعة على المستوى الإقليمي نظرًا لحصولها على الكثير من المراكز المتقدمة في مختلف السباقات ومن الطبيعي أن تساهم هذه المبيعات في إثراء الجانب الاقتصادي بالسلطنة خاصة إذا ما استثمرت تلك المبالغ بالشكل الصحيح ونتوقع أن يتضاعف العدد في هذا العام وأن يكون الإقبال كبيرًا من المشترين سواء من داخل أو خارج السلطنة. وهذا ليس فقط لنوق السباقات الطويلة بل المزاينة والمحالبة أيضًا نظرًا للدعم الكبير الذي تقدمه الهجانة السلطانية بشؤون البلاط السلطاني والتي اهتمت بشكل كبير بشراء النوق ذات السلالات الأصيلة والمعروفة على مستوى السلطنة.

شكر وعرفان

واختتم الشيخ سعيد بن سعود الغفيلي رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن حديثه بتقديم الشكر والعرفان للمقام السامي لجلالة السلطان المعظم -حفظه الله- الذي يولي سباقات الهجن الأهلية الاهتمام المضاعف كل عام حيث كان لمساهمة جلالته زيادة عدد المشاركين وزيادة أعداد السباقات على مستوى محافظات السلطنة كما قدم شكره وتقديره للهجانة السلطانية بشؤون البلاط السلطاني على التعاون والتنسيق المتواصل لإقامة هذه السباقات من خلال البرنامج الزمني في كل موسم وشكر أيضًا وسائل الإعلام المختلفة التي حرصت وتحرص على تغطية فعاليات السباقات وكذلك الجهات الأخرى المتعاونة مع الاتحاد واللجان المحلية في محافظات السلطنة ومربي الهجن الذين يحرصون دوما على تطوير هذه السباقات في كل موسم للأفضل.