فــوز المضيـبـي وقــريات فــي دوري أشــبــال الســلة

كتب – خليفة الرواحي –

أسفرت مباريات الجولة الأولى من منافسات دوري الأشبال مواليد 2005م عن فوز المضيبي على فريق أهلي سداب بنتيجة 31/‏‏30 ، وحقق نادي قريات فوزا مهما على حساب السيب بنتيجة 34/‏‏30، وذلك في البطولة التي تنظمها لجنة المسابقات بالاتحاد العماني لكرة السلة، والتي أقيمت على صالة نادي الأمل. في المباراة الأولى نجح فريق نادي المضيبي في تحقيق فوز مهم على حساب صاحب الخبرة نادي أهلي سداب بفارق نقطة 31/‏‏30، وأكد خلالها نادي المضيبي انطلاقته الجيدة في دوري الأشبال الذي انضم إليه خلال الموسمين الماضيين، حيث انتهت فترات المباراة 2/‏‏6 و10/‏‏10 و16/‏‏5 و3/‏‏9.
فرغم تقدم أهلي سداب في الشوط الأول والذي جاء عبر ربعه الأول الذي تمكن فيه من التقدم على المضيبي بفارق جيد بفضل ثلاثية الحواري عيسى وسلته الناجحة الأخرى التي تبعتها ليتقدم بـ5 نقاط، ويتمكن المضيبي من تقليص الفارق بسلة عن طريق تركي البلوشي لكن أهلي سداب عزز تقدمه بإضافة نقطة من خطأ عن طريق ليث كيمجي لينتهي الربع الأول بتقدم اهلي سداب 6/‏‏2. وفي الربع الثاني كان التكافؤ حاضرا من الفريقين وذلك بعد صحوة لاعبي المضيبي الذي بات أكثر تركيزا عندما شن حملته لتقريب النتيجة بتسجيل 10 نقاط عن طريق لاعبه المتألق سليمان البراشدي الذي سجل نقاط فريقه كاملة، فيما أضاف كذلك نادي أهلي سداب 10 نقاط عن طريق لاعبيه الحواري عيسى وغسان السالمي وسليمان الحسني وإبراهيم البلوشي لينتهي الشوط الأول بتقدم نادي أهلي سداب بنتيجة 16/‏‏12.
وفي الربع الثالث قلب المضيبي موازين اللعب بعد حملته المكثفة على سلة نادي أهلي سداب ونجاحه في تسجيل العديد من النقاط كما لعب دفاعه دورا حاسما في صد هجمات أهلي سداب، حيث تمكن المضيبي في هذا الربع من تسجيل 16 نقطة عن طريق لاعبيه المتألق سليمان البراشدي وتركي البلوشي، فيما لم يتمكن أهلي سداب سوى من تسجيل 5 نقاط فقط عن طريق لاعبيه ليث كيمجي وغسان السالمي لينتهي مجموع الثلاث فترات لصالح المضيبي بفارق 7 نقاط عندما انتهت 28/‏‏21. وفي الربع الأخير حاول أهلي سداب جاهدا تقريب النتيجة وتحقيق التعادل واستطاع لاعبوه أن يسجلوا 9 نقاط عن طريق لاعبيه الحواري عيسى وليث كيمجي وسليمان الحسني، لكن المضيبي تمكن أيضا من تسجيل ثلاث نقاط عن طريق لاعبيه سليمان البراشدي وتركي البلوشي ليتمكن الأخير من إنهاء المباراة فائزا بفارق نقطة واحدة عندما انتهت المباراة 31/‏‏30. أدار المواجهة ثابت الهنائي وطه العامري وعلى الطاولة ميعاد الحمدانية ومنيرة النعمانية وشريفة الهاشمية.

قريات يفوز على السيب

وحقق نادي قريات فوزا مستحقا على حساب السيب عندما تمكن من إنهاء المواجهة لصالحه بنتيجة 39/‏‏30، في مباراة قدم فيها قريات أداء جيدا واستطاع الفوز على خبرة السيب، جاءت المباراة متكافئة إلى حد ما مع أفضلية نسبية لقريات، حيث انتهت فترات المباراة 10/‏‏2 و12/‏‏4 و4/‏‏18 و8/‏‏6. ففي الربع الأول سجل نادي قريات أفضلية في الأداء والنتيجة واستطاع أن يتقدم بفارق النقاط ويضاعف النتيجة، في حين لم يظهر السيب في هذا الربع بالمستوى المتوقع رغم خبرة النادي في كرة السلة، حيث استطاع قريات تسجيل 10 نقاط عن طريق لاعبيه محمد الوهيبي ومحمد البلوشي، فيما سجل السيب نقطتين فقط عن طريق رايد البلوشي لينتهي الربع الأول بتقدم قريات على السيب 10/‏‏2. وفي الربع الثاني واصل قريات تألقه وهجومه الذي تمكن فيه من مضاعفة النتيجة بتسجيل المزيد من النقاط التي عززت الفارق بشكل كبير، حيث سجل قريات في هذا الربع 12 نقطة جاءت عن طريق لاعبيه ايوب محمد ومحمد البلوشي، فيما لم يتمكن السيب سوى من تسجيل 4 نقاط فقط لينتهي مجموع الشوط الأول بتقدم قريات على السيب بنتيجة 22/‏‏6. وفي الربع الثالث من المباراة استعاد السيب عافيته وشن حملته لتقليص الفارق واستطاع بفضل تركيز لاعبيه وهمتهم العالية أن يسجل في هذا الربع 18 نقطة تناوب لاعبوه على تسجيلها فيما لم يتمكن قريات سوى من تسجيل 4 نقاط فقط ، لكن فارق الشوط الأول جعل قريات يتقدم مع نهاية الربع الثالث بفارق نقطتين فقط عندما انتهى مجموع الفترات الثلاث بنتيجة 26/‏‏24.
وفي الربع الأخير ورغم محاولات السيب تسجيل نقطة التعادل والتقدم لكن قريات لم يترك المجال للسيب من أجل انتزاع الفوز من خلال دفاعاته التي أبطلت اكثر من هجمة للسيب حيث تمكن الأخير من تسجيل 6 نقاط ، فيما سجل قريات 8 نقاط لتنتهي المباراة بفوز قريات على السيب بنتيجة 34/‏‏30. أدار المواجهة راشد المشيفري ومازن العامري وعلى الطاولة مجد الخابوري وأميمة الحجرية ووفاء السمرية. ويشارك في الدوري هذا العام 9 أندية في قسمت إلى مجموعتين ضمت المجموعة الأولى 5 أندية وهي (قريات وبوشر وظفار والسيب وصلالة) فيما ضمت المجموعة الثانية أربعة أندية وهي (أهلي سداب والاتفاق والمضيبي والشباب)، وتلعب كل مجموعة بنظام الدوري من دوريين، وتصعد الفرق الحاصلة على المركزين الأول والثاني من كل مجموعة، وتلعب بعدها الفرق الأدوار النهائية من دور واحد لتحديد البطل والمركزين الثاني والثالث. ويأتي الاهتمام بدوريات المراحل العمرية كنهج مستمر للاتحاد العماني لكرة السلة وذلك في سعي لنشر اللعبة وتعزيز التنافس وإيجاد بناء قوي، حيث حرص الاتحاد على إقامة دوري المراحل السنية بدءا من الأشبال ومرورا بالناشئين والشاب وانتهاء بالفرق الأولى بالأندية.