أسعار النفط تتعافى بفعل هبوط إنتاج أمريكا وروسيا وأوبك

سنغافورة – (رويترز): تعافت أسعار النفط أمس مدعومة بتقارير عن تراجع إنتاج أكبر منتجي الخام في العالم خلال الربع الثالث، لكن استئناف الإمدادات من السعودية ومخاوف الطلب واصلا الضغط على الأسعار.
ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم ديسمبر 25 سنتا، أو 0.42 بالمائة، إلى 59.50 دولار للبرميل، بينما ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم نوفمبر 25 سنتا، أو 0.46 بالمائة، عند 54.32 دولار للبرميل.
وسجلت عقود شهر أقرب استحقاق لكلا الخامين أكبر انخفاضاتها الفصلية هذا العام أمس الأول الاثنين، متأثرة سلبا بتباطؤ في النمو الاقتصادي العالمي في ظل الحرب التجارية الأمريكية الصينية.
وأظهر مسح لرويترز أنه من المرجح أن تظل أسعار النفط ثابتة، عند متوسط 65.19 دولار للبرميل لبرنت و57.96 دولار لغرب تكساس الوسيط في 2019، إذ يطغى ضعف الطلب على صدمات الإمداد.
ويبلغ متوسط برنت 64.72 دولار للبرميل منذ بداية العام الجاري، بينما يبلغ متوسط غرب تكساس الوسيط 58.13 دولار.
واستعادت أرامكو السعودية إنتاجها النفطي بكامل طاقته إلى المستويات التي كان عليها قبل هجمات في 14 سبتمبر على اثنتين من منشآتها، وذلك حسبما قال رئيس الذراع التجارية للشركة أمس الأول، وضخت السعودية حوالي 9.78 مليون برميل يوميا في أغسطس.
وخلص مسح منفصل لرويترز إلى أن إنتاج أوبك انخفض لأدنى مستوياته في ثمانية أعوام في سبتمبر عند 28.9 مليون برميل يوميا، بانخفاض قدره 750 ألف برميل يوميا من أرقام معدلة لأغسطس مسجلا أقل إجمالي شهري منذ 2011.
وانخفض أيضا الإنتاج لدى أكبر منتجين في العالم الولايات المتحدة وروسيا في يوليو وسبتمبر على الترتيب.
وقالت مصادر: إن إنتاج روسيا تراجع إلى 11.24 مليون برميل يوميا في الفترة من الأول إلى التاسع والعشرين من سبتمبر، انخفاضا من 11.29 مليون برميل يوميا في الشهر السابق، لكنه لا يزال يتجاوز الحصص المحددة في اتفاق لخفض الإنتاج بين روسيا وأوبك.
وبحسب تقرير شهري لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية صدر أمس الأول، نزل إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام 276 ألف برميل يوميا في يوليو إلى 11.81 مليون برميل يوميا.