هجومان للشباب الصومالية على قاعدة أمريكية وموكب أوروبي

مقديشو – (أ ف ب): أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن هجوم على قاعدة أمريكية في الصومال أمس فيما أكد الاتحاد الأوروبي هجومًا منفصلًا على موكب ضم مستشارين عسكريين إيطاليين. واستهدف المسلحون القاعدة الأمريكية في بليدوغلي (حوالي 110 كلم شمال غرب العاصمة مقديشو) بالمتفجرات قبل أن يطلقوا النار على المجمع العسكري.
وقالت الحركة المتطرفة إنها قتلت العشرات في الهجوم، غير أن البعثة الأمريكية إلى الصومال ومسؤولًا عسكريًا صوماليًا أكدا عدم سقوط إصابات.