قافلة العلم والمعرفة تختتم أعمالها بتكريم المؤسسات الإعلامية وسفراء الجامعة

نظمتها الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا وقطعت 6000 كيلومتر –
تغطية- نوال الصمصامية –

كرمت الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا أمس المؤسسات الإعلامية الراعية والمساهمة في قافلة العلم والمعرفة وعدد من الإعلاميين المختصين وسفراء الجامعة والطلبة المشاركين في الحملة، وذلك في حفل ختامي تحت رعاية سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام.
واستطاعت القافلة أن تقطع (6000 كلم) وتتوقف في (17 محطة) في زيارات منظمة شهدت استقبالات رسمية تؤكد أهمية مبادرة الجامعة الوطنية، وقد نجحت القافلة التي ضمت كوادر أكاديمية وإعلامية وإدارية وطلابية في توصيل رسالة العلم والمعرفة بشكل مميز من خلال العديد من المبادرات منها تقديم منح دراسية وتنظيم فعاليات علمية وترويجية ودورات تدريبية ومعارض فنية.
وكانت القافلة قد بدأت أولى محطاتها بنادي السيب الرياضي بالإضافة إلى مركز بانوراما. وقد ركزت الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا منذ تدشينها للقافلة على خدمة المجتمع من خلال «قافلة العلم والمعرفة» التي زارت أكثر من 50 محطة في 7 محافظات في (17) ولاية خلال شهرين، وتوقفت في جمعيات المرأة العمانية والجمعيات المهنية والأندية الرياضية وأندية الجاليات وكذلك في المراكز التجارية والمهرجانات؛ بهدف توصيل رسالة العلم والمعرفة.
وهدفت قافلة العلم والمعرفة إلى الترويج للجامعة الوطنية لمشاريعها وبرامجها الأكاديمية وإنجازاتها وتواصل القافلة مع الجهات المعنية والجهات الاجتماعية والرياضية بالإضافة إلى نشر المعرفة ورفع معدل التوعية في التعليم وتساهم القافلة في دعم الحملات الخيرية بالسلطنة إلى جانب دعمها بالأعمال الطلابية والترويج لها.