ختام دورة فنون الاتيكيت والبروتوكول الدولي بالكشافة والمرشدات

‏اختتمت بمبنى المديرية العامة للكشافة والمرشدات الدورة «فنون الاتيكيت والبروتوكول الدولي» التي نظمتها المديرية واستمرت لمدة خمسة أيام، بمشاركة 31 دارسا ودارسة من ديوان عام وزارة التربية والتعليم والمديريات التعليمية بمحافظات السلطنة، حيث أقيم حفل الختام تحت رعاية ابتسام بنت عبدالله بن صخر العامرية المديرة العامة المساعدة للمرشدات، وبحضور المديرين والمديرين المساعدين ورؤساء الأقسام بالمديرية. وألقى فارس الفارسي أحد الدارسين كلمة نيابة عن المشاركين في الدورة قال فيها: اليوم نطوي الصفحة الأخيرة من دورة «فنون الاتيكيت والبروتوكول الدولي» التي نظمتها المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالتعاون مع المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية بالتعاون مع المعهد الوطني العماني للتدريب، والتي أقيمت خلال خمسة أيام حافلة بالجلسات والنقاشات النظرية والعملية، وذلك بمشاركة 31 دارسا من مختلف محافظات السلطنة ومن ديوان عام وزارة التربية والتعليم.
وأضاف: لقد كانت الدورة ميدانا خصبا لتعلم الكثير من المعارف والمهارات والخبرات في مجال الاتيكيت والبروتوكول الدولي التي تلامس الجوانب المختلفة في حياتنا الخاصة بفن التعامل مع الجمهور سواء على المستوى الرسمي وغير الرسمي وسجلت الدورة تفاعلا كبيرا من الجميع بفضل الجهود الكبيرة التي بذلها المحاضر والتي قدم فيها عصارة فكره وجهده من أجل توضيح كافة النقاط، حيث ‏تضمنت عددا من المحاور منها المفهوم الحديث للبروتوكول والاتيكيت والمراسم ومبادئ البروتوكول والاتيكيت، ونشأتهما وأهميتهما، وتوضيح مفهوم البروتوكول والبرستيج والدبلوماسية وعلاقتهما بالاتيكيت مع كبار الشخصيات، ودستور الاتيكيت وحالات كسر الاتيكيت والاتيكيت الإسلامي واتيكيت التحية وبروتوكول توقيع الاتفاقيات، ومهارات فن المراسم والبروتوكول والاتيكيت والبروتوكول وتنظيم وإدارة الاجتماعات وأخلاقيات العمل وفن التعامل مع الآخرين في مجال الاتيكيت والمراسم، كما تضمن البرنامج التعريف بالمدارس الحديثة للبروتوكول والاتيكيت والإقناع.
وأوضح بأن البرنامج أسهم في تزويد المشاركين بالمعارف والأطر العامة عن مفاهيم وأساسيات المراسم وفن اتيكيت وبروتوكول التعامل مع كبار الشخصيات، وطبيعة العلاقة بين قواعد الاتيكيت والبروتوكول الدولي والمبادئ الأساسية للقيم والعادات والتقاليد والأخلاق الإسلامية بشكل عام والعربية بشكل خاص، وإكسابهم المهارات اللازمة والمتعارف عليها دوليا في التعامل مع كبار الشخصيات والضيوف الرسميين وفي مختلف المناسبات والمحافل المحلية والدولية. بعدها قدم فيلم استعرض لقطات من جلسات الدورة وما تم تنفيذه من نشاطات عملية ونظرية، وما سجلته من مناقشات وحوارات ومداخلات، بعدها قامت راعية الحفل بتسليم الشهادات للدارسين والدارسات.
وعن أهمية البرنامج التدريبي وما حققه من مكاسب قالت رملة بنت مرهون العجمية : برنامج الدورة كان حافلا بالعديد من الأنشطة الممتعة والتي تنوعت بين النظري والعملي، كما اتبع المُحاضر أسلوب التيسير لتوصيل وتثبيت المعلومة عن طريق التطبيق العملي، وكانت الاستفادة من الدورة كبيرة جدا، فإلى جانب الاستفادة مما تعلمناه في مشوارنا العملي سنستفيد أيضا في حياتنا اليومية ومعاملاتنا مع الآخرين، كما أن برنامج الدورة فك لنا بعض الشفرات في البروتوكولات التي يتبعها رؤساء الدول وكبار المسؤولين في اللقاءات والمؤتمرات والقمم الدولية، مؤكدة أن البرنامج كان مفيدا للجميع موجهة الشكر للمديرية العامة للكشافة والمرشدات على تنظيم مثل هذه الفعاليات.
وقالت علياء بنت عامر السعدية أخصائية علاقات دولية: كل المواضيع التي طرحت في الدورة تناسبنا كموظفي علاقات، فهي تعطينا الطريقة الصحيحة لاستقبال الضيوف وتنظيم المراسم والاحتفالات والمؤتمرات، وأهم الصفات الواجب توافرها في شخصية موظف العلاقات وكيفية الاستفادة منها في عملية توجيه الرأي العام بما يخدم الكشافة والمرشدات. وأضافت: استفدت من البرنامج العديد من الأمور المتعلقة بالاتيكيت والبروتوكولات الدولية، كما أنها أكسبتني الكثير من المعارف والمهارات المتعلقة بالتعامل مع زملائي والمسؤولين في العمل، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع الوفود من داخل السلطنة أو خارجها، كما أن لهذه الدورة الدور الكبير في تهذيب النفس وتعلم كيفية الاستمتاع بالحياة والتحلي بكاريزما التي تكسب من خلالها إعجاب الناس وتشجعهم للتعامل معك. من جانبه قال وليد بن خلفان بن محمد الحسني أخصائي إعلام تربوي بمحافظة شمال الشرقية: الاستفادة من الدورة كبيرة، حيث تناولت عددا من الموضوعات المهمة مثل الاتيكيت وتعريفه وأهميته وتوضيح مفهوم البروتوكول والبرستيج والدبلوماسية وتأتي أهمية هذه الدورة من جانب عملنا في العلاقات العامة ومن خلال هذه الدورة اكتسبنا مهارات عديدة في اتيكيت الهندام والملابس واستخدام العطور والهدايا والزهور في الحفلات وبروتوكول تنظيم المؤتمرات والاجتماعات الدولية وغيرها.