السيد فهد يستقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع بدولة قطر

العطية أشاد بمواقف السلطنة الداعمة للمسيرة الخليجية –
العمانية: استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس معالي الدكتور خالد بن محمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع بدولة قطر والوفد المرافق له الذي نقل تحيات صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – أبقاه الله – وتمنياته الطيبة لجلالته بدوام التوفيق وللشعب العماني باطراد التقدم والازدهار.
وقد استعرض صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد أوجه التعاون القائم بين البلدين الشقيقين والحرص الذي يوليه الجانبان لتطويره في العديد من المجالات، كما تم استعراض شامل للتطورات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية.
من جانبه أعرب معالي الدكتور خالد بن محمد العطية عن اعتزازه بهذه الزيارة، مشيدا بمواقف السلطنة الداعمة للمسيرة الخليجية، ومؤكدا معاليه على أهمية المباحثات التي يجريها مع معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع والمسؤولين في الوزارة.
حضر المقابلة معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع.
كما استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس أصحاب المعالي وزراء العدل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذين يحضرون اجتماعهم التاسع والعشرين الذي تستضيفه السلطنة.
وبعد أن رحب بأصحاب المعالي الضيوف، أعرب سموه عن تقدير السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – للجهود التي يبذلونها في مجال الشؤون العدلية والقانونية، مشيرا إلى أهمية تطوير مستوى التعاون الخليجي وتبادل الخبرات في المجال القضائي، مؤكدًا سموه بأن السلطنة لم تدخر جهدا في دعم القضاء كسلطة مستقلة تتعاون مع باقي مؤسسات الدولة لضمان كافة الحقوق التي هي الركيزة الأساسية للعدالة في المجتمع.
تناول الحديث خلال المقابلة استعراض أهم المواضيع التي بحثها وزراء العدل وفي طليعتها سبل تطوير المحاكم وإجراءات التقاضي وتنفيذ الأحكام تعزيزا للعمل الخليجي المشترك، إلى جانب النظام الموحد لمكافحة التطرف والعنصرية ومكافحة جرائم تقنية المعلومات.
وقد أعرب أصحاب المعالي الضيوف عن شكرهم الاستضافة السلطنة لهذا الاجتماع، وعلى الإعداد الجيد الذي يساهم في التوصل إلى العديد من النتائج الإيجابية، كما أشادوا بالدور البناء الذي تضطلع به عُمان لإنجاح المسيرة الخليجية، ومعبرين عن تقديرهم لما تحقق على أرض السلطنة بقيادة جلالة السلطان المعظم من إنجازات متعددة وتنمية شاملة.
حضر المقابلة معالي الشيخ عبد الملك بن عبدالله الخليلي وزير العدل.
كما حضرها سعادة السفير حمد بن راشد المري الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والقانونية رئيس وفد الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.