جلسة مباحثات بين دول المجلس ومجموعة آسيان لتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري

نيويورك – العمانية: عقدت جلسة مباحثات بين مجلس التعاون لدول الخليج العربية برئاسة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، ورئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون، ودول جنوب شرق آسيا (آسيان).
تم خلال الجلسة بحث العلاقات الاقتصادية والاستراتيجية بين الجانبين وسبل تطويرها وتنميتها في مختلف المجالات.
وشارك في الجلسة معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون، ووفود من الدول الأعضاء في مجلس التعاون.
وعقب الاجتماع، صرح وزير خارجية مملكة تايلاند، معالي دون برامودويناي، قائلا: «ناقشنا التعاون المشترك في عدة مجالات، مثل القضايا الاقتصادية والاستثمارات التجارية، والمدن الذكية، والزراعة والقضايا الأمنية، كما تم التركيز على موضوع الطاقة بسبب تقدم دول مجلس التعاون في هذا المجال».
وأضاف: «بحثنا خلال الاجتماع التنمية المستدامة، والتي هي من ضمن الأجندة العالمية، وسبل تطوير العمل من أجل تحقيق أهدافنا بحلول ٢٠٣٠، ولذلك، نأمل أن يكون لدينا هناك تنسيق منتظم بحيث يمكن العمل بشكل مستمر ويومي دون الحاجة إلى الانتظار لعقد مؤتمرات وزارية».
وحول السلطنة قال معاليه: «أما فيما يخص علاقاتنا الثنائية مع السلطنة، فتربط سلطنة عمان ومملكة تايلاند علاقات صداقة وثيقة، قبل أشهر بحثنا التعاون في النقل البري لتبادل الخبرات، ومعالي يوسف بن علوي صديق مقرب، ويمكن لبلدينا أن يتعاونا في مجالات جديدة، إلى جانب التعاون الموجود أصلا».