عُمان «كنز الشرق الخفي» وشاهدة على المزج الحضاري الرائع بـــين الأصالـة والمعاصرة

وسائل إعلام فرنسية:-
باريس – العمانية: وصفت وسائل إعلام فرنسية السلطنة بانها كنز الشرق الخفي، مشيرة إلى أنها بين منطقة الشرق الأوسط وآسيا، تحتفظ بأسرارها ولكنها أيضا تشاركها ثقافتها وطبيعتها.
وقالت مجلة (ماري كلير) وهي اشهر مجلة نسائية فرنسية تصدر بلغات مختلفة من عدة دول أوروبية..قالت: إن مسقط تظل شاهدة على المزج الحضاري الرائع بين الأصالة والمعاصرة في المنازل التقليدية والقلاع وقباب المساجد التي تشهد على الثراء الثقافي الكبير. وقالت: بين التقليد والحداثة يقف جامع السلطان قابوس الأكبر، أكبر جامع في البلاد. تم بناؤه من الحجر الرملي والحجر الرخامي، وعلى الطراز المعماري المعاصر الذي يحترم الأسلوب الإسلامي التقليدي ويضم بعض القطع التي لا تقدر بثمن. وأضافت المجلة: إن مدينة نزوى، عاصمة قديمة تعج بالنشاط والأسواق التاريخية وهي وجهة سياحية يزورها السياح للتمتع بالتراث الحضاري الذي تشتهر به السلطنة دون غيرها من دول المنطقة.
وأشارت إلى جمال الطبيعة في السلطنة وخاصة المناطق التي تنتشر بها الوديان في وادي بني خالد، ومزارع أشجار النخيل والفاكهة والمخيمات السياحية الفاخرة في صحراء الشرقية.