«طريق الوعي القرائية» تحصد المركز الأول ضمن مسابقة بيت الزبير

احتفاء بالمبادرات القرائية المدرسية في نسختها الثانية –
تغطية – شذى البلوشية –

حصدت مبادرة «طريق الوعي القرائية» من مدرسة مشارق الأنوار للتعليم الأساسي في محافظة شمال الباطنة على المركز الأول ضمن مسابقة بيت الزبير للمبادرات القرائية المدرسية في نسختها الثانية، وحصدت المركز الثاني مبادرة «على خطى القراءة ننجز» من مدرسة الإرادة للتعليم الأساسي في محافظة شمال الشرقية، أما المركز الثاني فكان من نصيب مبادرة «بوكيتشينو» من مدرسة رأس مدركة للتعليم الأساسي من محافظة الوسطى، وحصلت على المركز الرابع مبادرة «نادي خير جليس» من مدرسة هاجر أم إسماعيل للتعليم الأساسي من محافظة الظاهرة، فيما كان المركز الخامس من نصيب مبادرة «اقرأ وغير حياتك» من مدرسة وادي حيبي للتعليم الأساسي من محافظة شمال الباطنة.
جاء إعلان النتائج صباح أمس ضمن الحفل الختامي الذي احتضنه بيت الزبير، تحت رعاية سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي، ليحتفي الحضور بالكتاب وأهميته القرائية، وجدوى المبادرات التي تسعى من خلالها المدرسة لتكون القراءة واجهة مجتمعية، وحظي الفائزون بتكريم ضمن الحفل الاحتفائي.
تم خلال الحفل تكريم المبادرات المتأهلة والتي بلغ عددها11 مبادرة من مختلف محافظات السلطنة، بالإضافة إلى تكريم مبادرتين طلابيتين تشجيعا للجهود الطلابية، وصاحب الحفل تقديم عدد من العروض المرئية التي استعرضت خط العمل في المسابقة وإحصائياتها.
وألقت أمامة اللواتية كلمة مختبر الطفل التابع لبيت الزبير، أكدت فيها حرص المختبر على غرس القراءة كقيمة تعليمية فاعلة، مستعرضة فيها مجموعة من أبرز المبادرات التي قام بها مختبر الطفل لتشجيع القراءة وتنمية حب الكتاب، كما سردت خلال كلمتها بعض التفاصيل المتعلقة باستضافة المختبر للمسابقة وتحكيمها كونها تجربة ثرية، وأضافت: «رغم التحديات الجغرافية والمالية والمجتمعية التي واجهتها المبادرات على اختلافها إلا أن ما يجمعها هو رغبتها في العطاء، ومواجهة التحديات بكل الطرق الممكنة».
وقدم خلفان العاصمي عضو لجنة التحكيم كلمته أيضا ضمن الحفل ساردا فيها المعايير التي اتبعتها اللجنة لاختيار المبادرات الفائزة، والتسلسل الزمني الذي مرت عليه المبادرات في مراحل التقييم، حتى وصلت في الختام إلى 11 مبادرة متأهلة، كما قدم في ختام كلمته توصيات لجنة التحكيم حول المسابقة في نسخها القادمة».
تجدر الإشارة إلى أن المسابقة تأتي هذا العام في نسختها الثانية، بتنظيم من بيت الزبير ووزارة التربية والتعليم، وتحتفي بالمبادرات القرائية المدرسية في جميع محافظات السلطنة، وسوف تقام المبادرة كل سنتين.