اتحاد الكتاب العرب يختار علاء عبدالهادي رئيسا له خلفا لحبيب الصايغ

الصقلاوي تنازل عن المنصب مقابل عودة المغرب وسوريا ولبنان –

القاهرة ـ «عمان»: اختار اتحاد الأدباء والكتاب العرب نقيب كتاب مصر علاء عبدالهادي رئيسا له خلفا لرئيسه الراحل الإماراتي حبيب الصايغ الذي وافته المنية الشهر الماضي، وبذلك يعود مقر الاتحاد مرة أخرى إلى مصر بعد أن غادرها إلى الإمارات لأربع سنوات.
ويكمل عبدالهادي المدة القانونية لسلفه الذي كان قد اختير لفترة ثانية مدتها أربع سنوات بدأت مطلع العام الجاري.
واختير علاء عبدالهادي بالتوافق وليس بالانتخاب فيما كانت الأنظار تتجه نحو المهندس سعيد الصقلاوي رئيس جمعية الكتاب والأدباء في السلطنة على اعتباره النائب الأول لرئيس الاتحاد السابق والذي قام بتسيير أعمال الاتحاد خلال الفترة الماضية من غياب الصائغ.
إلا أن الصقلاوي تنازل عن فكرة تصعيده للمنصب مقابل إعادة اتحادات كتاب لبنان وسوريا والمغرب إلى الاتحاد العام للكتاب العرب وعدم استبعاد أي اتحاد أو نقابة أو جمعية من الاتحاد العام، معتبرا أن وحدة الاتحاد بجميع أعضائه أمرا مهما وهذا ما دفعه التوافق على منصب أمانة الاتحاد.
ونتيجة لهذا التوافق حضر ممثل اتحاد لبنان جلسة الانتخاب، وسيتم توجيه الدعوة إلى كل من اتحاد الكتاب العرب في سوريا واتحاد كتاب المغرب في الدورة القادمة لاجتماع الاتحاد العام للكتاب العرب ليكتمل عقد جميع اتحادات الكتاب في الوطن العربي.
ويستمر المهندس سعيد الصقلاوي نائبا أولا للرئيس الجديد ومعه يوسف شقرا رئيس اتحاد كتاب الجزائر لكن الاتحاد توافق أيضا في اجتماعه الاستثنائي على اختيار الهنوف محمد رئيسة إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات نائبا للأمين العام للاتحاد العام للكتاب والأدباء العرب.
ومثل الجمعية العمانية للكتاب والأدباء في اجتماع القاهرة إضافة إلى المهندس الصقلاوي أمين سر الجمعية خلفان بن حمد الزيدي.