«سحر الشرق» لهواة العود على مسرح مدرسة السلطان.. قريبا

تستعد الجمعية العمانية لهواة العود لإحياء حفلها الفني الساهر «سحر الشرق» على مسرح مدرسة السلطان بالحيل الجنوبية، هذا الحفل الذي يعد من ضمن الفعاليات الرئيسية للجمعية يأتي لإرساء خيمة الفنان العماني الهاوي، كعازف أو موسيقيّ أو مطرب.
بحيث يكون قادرا على أداء اصعب الألوان الموسيقية الشرقية بجودة عالية في الأداء والمستوى الموسيقي، وتتضمن فكرة الحفل عروضا يقدمها فنان أو فنانان كحد أقصى، يقوم فيها بقيادة جوقة موسيقية مصاحبة له بعدد لا يتجاوز العشرة موسيقيين ولا يقل عن خمسة منهم، يشاركون بالعزف على آلات التخت الشرقي بالإضافة إلى بعض الآلات الموسيقية الأخرى.
سيقدم هذا الحفل مواهب عمانية جديدة في العزف على آلة العود والغناء من خريجي الدورات التأسيسية التي تقيمها الجمعية بداية كل عام، وبمؤلفات جديدة من تأليف بعضهم تثبت قدرة الفنان العماني على الإبداع في هذا المجال عندما تتاح له الفرص.
ويعتبر حفل «سحر الشرق» من الفرص التي ينتظرها أولئك الهواة المحترفين كل عام لإظهار مواهبهم أمام الجمهور، وتعزيز ثقتهم بنفسهم من خلال العزف على مسرح كبير، وإتاحة الفرصة لهم بالاحتكاك بجمهور غفير.
وتأمل الجمعية العمانية لهواة العود من خلال هذا الحفل الذي سيعلن عن تفاصيله قريبا أن يحقق للذائقة والمهتمين مرادهم في الاستمتاع بسحر الموسيقى العربية والشرقية بنكهتها الخاصة، وهو واحد من الفعاليات المهمة التي تحرص الجمعية على إقامتها إلى جانب الدورات التدريبية والورش الخاصة بالموسيقى والعزف على آلة العود.